روحاني: لن تضاف او تحذف أي كلمة من الاتفاق النووي

روحاني: لن تضاف او تحذف أي كلمة من الاتفاق النووي
الأربعاء ٢٥ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٤٩ بتوقيت غرينتش

أكد الرئیس الإيراني حسن روحاني، انه لن تضاف او تحذف أي كلمة من الاتفاق النووي، مضیفا ان امریكا هي المتهمة بسبب عدم التزامها بتعهداتها في الاتفاق النووي.

العالم - ايران

وفي لقاء صحفی بمناسبة انتهاء زیارته لمحافظة اذربایجان الشرقیة الیوم الاربعاء اضاف الرئیس روحاني: اذا ارادت اوروبا ارضاء ترامب علیها ان تدفع من جیبها ولیس من جیب الشعب الایراني.

واضاف ان التواجد الأمریكي في المنطقة، لم یسفر سوى عن تفشي انعدام الأمن والاستقرار، فیما ان ارواح شعوب جمیع دول المنطقة مهمة بالنسبة لنا.

واشار الرئیس روحاني الى وجود برامج جدیدة وشاملة معدة للتنفیذ في حال فشل الاتفاق النووی، وقال: اطمئن الشعب الایراني فیما لو فشل الاتفاق النووي، فان الدول الغربیة هي التي ستتوسل الینا للحضور إلى طاولة المفاوضات.

وأكد ان خطة العمل المشترك الشاملة، اتفاق دولي تم تأئیده من قبل مجلس الأمن مضیفا : الاتفاق النووی اما یبقى أو یتلاشى، لكن من غیر المقبول اجراء أي تغییر فیه.

وأعلن : هم أنفسهم الذین طالبوا بحصول تغییرات في الاتفاق النووي، علیهم ان یعلموا، اما یقبلوا بهذا الاتفاق النووي او یودعوه كله.

واشار الرئیس روحاني الى اتصاله الهاتفي بالرئیس الفرنسي حول الاتفاق النووي وقال : السید ماكرون یعتقد ایضا من غیر المناسب احداث تغییر في الاتفاق النووي.

وأكد رئیس الجمهوریة الإسلامية في إيران ان محادثات أوروبا مع أمیركا حول موضوع الاتفاق النووي لا صلة له بالجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، محذرا الدول الغربیة: اذا لم تؤمن مصالح ایران فلن یكن هناك أي اتفاق.

وشدد الرئیس الایراني الى ان تهدید إیران سخیف ولا أساس له من الصحة مضیفا : على الرئیس الامریكي ان یعلم انه في حال فشل الاتفاق النووي، فان طهران ستواصل نشاطاتها النوویة السلمیة بسرعة.

وتطرق الى توجیهات قائد الثورة الاسلامیة حول عدم شرعیة اقتناء الاسلحة النوویة، وقال ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تحركت وباستمرار في مسار السلام.

وانتقد الرئیس روحاني التواجد الأمریكي في المنطقة، وقال ان التواجد الامریكي في المنطقة لایخدم مصالح أی بلد وشعب، ولایمكن لأي أحد الادعاء ان التواجد الأمریكي في المنطقة سیجلت الأمن لها؛ امریكا ومن خلال خداع دول المنطقة وخلق العدو الوهمي، تحاول افراغ جیوب بعض دول المنطقة.

وأكد رئیس الجمهوریة، ان ایران سعت وباستمرار في طریق ارساء السلام والصداقة في المنطقة مضیفا : ارواح شعوب الیمن والسعودیة والامارات والعراق وجمیع دول المنطقة مهمة بالنسبة لنا، ولایمكن لایران تهدید دول المنطقة.

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة