ظريف:ارغموا ترامب بدل الحديث عن ادعاءات جديدة والا..

الأربعاء ٢٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٢٦ بتوقيت غرينتش

ستة أيام قضاها وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في نيويورك التقى خلالها نظراءه من بلجيكا والنرويج والسويد والمانيا وبولندا بالاضافة الي الامين العام لمنظمة الامم المتحدة انتونيو غوتيريش وركزت المحادثات والكلمات على الاتفاق النووي ومصيره الى جانب القضايا الاقليمية كسوريا واليمن. 

العالم - ايران

وفي المحصلة يؤكد ظريف انه لا يمكن للاتفاق النووي ان يتجزأ فإما ان يتم العمل به بكافة بنوده واما الغائه بالكامل. 

وصرح ظريف:"نحن التزمنا بتعهداتنا بالكامل وعلى الاوروبيين ان يعملوا على ارغام اميركا للالتزام بتعهداتها في الاتفاق النووي بدل الحديث عن ادعاءات جديدة بشان الاتفاق".

موقف ظريف يبدو انه ياتي ردا على اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب ونظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون عن رغبتهما في التوصل الى اتفاق "جديد" مع ايران يحل مكان الاتفاق النووي. 

وخلال مقابلة مع وكالة اسوشيتدبرس حذر ظريف من انه اذا خرجت واشنطن من الاتفاق انذاك سيكون لايران خياراتها. 

وقال ظريف:" لو خرج الرئيس الاميركي من الاتفاق النووي فسوف لن تكون ايران مقيدة بأي من تعهداتها لان في تلك الحالة لم يكن هناك اتفاق حتى نلتزم به وستستانف تخصيب اليورانيوم بصورة اوسع كما يمكن ان تخرج ايران من معاهدة حظر الانتشار النووي".

وفي كلمة خلال اجتماع للجمعية العامة للامم المتحدة حول "السلام المستدام" اكد ظريف انه في العالم اليوم لا يمكن ضمان امن دولة ما على حساب الاخرين؛ مؤكدا ان طهران تدعو الي تغليب الحوار لمواجهة التحديات التي تعترض مسار السلام.

وفيما غادر ظريف نيويورك الى طهران تستعد المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل لزيارة البيت الابيض يوم الجمعة، لبحث الاتفاق النووي على خطى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون. 

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة