معركة حماة - إدلب تتجهز على نارٍ هادئة..

معركة حماة - إدلب تتجهز على نارٍ هادئة..
الخميس ٢٦ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٥٠ بتوقيت غرينتش

تعاني محافظة إدلب وشمال حماة من عبث وفساد الإرهابيين بمختلف انتماءاتهم ومموليهم فإن هذه التنظيمات تخضع لقرارات خارجية من داعميهم التي تؤتمر بأمرتهم وتنفذ مخططاتهم حسب سياسة هذه الدول الداعمة، فيما تتخلى عن مرتزقتها في بداية كل معركة كانت بدءاً من حلب ودير الزور وانتهاءاً بالغوطة الشرقية والقلمون الشرقي.

العالم - سوريا

الجيش السوري وحلفاءه بدأوا بالتحضير والتجهيز لمعركة شمال حماة وإدلب المرتقبة والتي باتت تأوي آلاف الإرهابيين من مختلف الفصائل والتنظيمات، ليبدأ الجيش السوري منذ منتصف الليل بتغطية مدفعية وصاروخية تترافق بغارات جوية على مواقع ونقاط الإرهابيين في كفرزيتا ومحيط مورك ولطمين بريف حماة الشمالي بالإضافة لاستهدافات ينفذها الجيش السوري في الهبيط والنقير ومحيط خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وفي سياق متصل فقد أفادت مصادر خاصة لـ دمشق الآن في ريف حمص الشمالي عن إتفاق يتجهز بين الدولة السورية وقادة الميليشيات المسلحة بإشراف مركز المصالحة الروسي في حميميم حيث سيتم إجلاء الإرهابيين من الدار الكبيرة والرستن وتلبيسة والغنطو شمالي حمص إلى إدلب وتسوية وضع من يرغب في البقاء.

الجيش السوري بدعم من حلفائه مستمر بتطهير الأراضي السورية على كافة الأصعدة من الجنوب السوري إلى الشمال لإعادتها إلى كنف الدولة السورية التي تسعى جاهدةً لإستعادة الأمن وفرض السيطرة الكاملة، وإن عام ٢٠١٨ عامٌ للإنتصارات على الإرهاب، وبدأت مرحلة الإعمار المنتظرة.

109-2

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة