الفضيحة لم تؤثر على نمو "فيس بوك" خلال الربع الأول من 2018

الفضيحة لم تؤثر على نمو
الخميس ٢٦ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٥٠ بتوقيت غرينتش

حققت شركة “فيس بوك” ارتفاعًا حادًا بالأرباح، ونموًا كبيرًا في قاعدة المستخدمين وعائدات الإعلانات، ما يعني أن فضيحة تسريب البيانات لم تؤثر على موقع التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية في العالم.

العالم-منوعات

ووصلت الأرباح خلال الربع الأول من 2018، إلى خمسة مليارات دولار، بنسبة زيادة 63% مقارنةً بالعام الماضي، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برس”، اليوم الخميس 26 نيسان.

وارتفعت الإيرادات بنسبة 49% لتصل إلى 1197 دولارًا، خلافًا لتوقعات المحللين بخسائر ضخمة جراء تسريب بيانات 87 مليون مستخدم على الموقع لأغراض سياسية.

وبلغ سعر السهم في “فيس بوك” 16 ألف و733 دولارًا، بارتفاع نسبته 4.7% بعد الإعلان عن الأرباح يوم الأربعاء.

وشهد الموقع ارتفاعًا شهريًا بعدد مستخدميه بنسبة 13% مقارنةً بالعام الماضي، ليصل عدد المستخدمين إلى 2.2 مليار، بالرغم من دعوات المقاطعة.

لكن المحللين أوضحوا أن تأثير فضيحة تسريب البيانات لن يظهر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، فيما يتعلق بعدد المستخدمين والإعلانات.

وشهدت الشركة خسارات محدودة في الأيام الأولى من الفضيحة، قبل أن يبدأ مؤسس الموقع ومديره التنفيذي، مارك زوكربيرغ، بالرد على الاتهامات الموجهة إليهم، وامتثال شركته لدعوات استجواب في الاتحاد الأوروبي والكونجرس الأمريكي.

وكانت الشركة واجهت أكبر الانتكاسات في مسيرتها عقب الكشف عن تسريب بيانات ملايين المستخدمين، بمن فيهم زوكربيرغ نفسه، لصالح مؤسسة الاستشارات السياسية “كمبردج أناليتيكا” لاستخدامها في أغراض سياسية تؤثر على آراء الناخبين في أمريكا خلال انتخابات الرئاسة عام 2016.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة