شهود عيان في تمثيلية الكيميائي: جئنا لنقول كلمة الحق

شهود عيان في تمثيلية الكيميائي: جئنا لنقول كلمة الحق
الخميس ٢٦ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٢٢ بتوقيت غرينتش

أدلى شهود عيان ومشاركين في تمثيلية الهجوم الكيميائي المزعوم بدوما في غوطة دمشق الشرقية بشهادتهم عن حقيقة الهجوم الذي حصل في المدينة.

العالمسوريا

وأكد الطبيب السوري ياسر عبد المجيد الذي يعمل في مشفى دوما أنه لم تكن هناك اي اعراض كيميائية على المصابين الذين وصلوا المستشفى يوم الهجوم المزعوم  وأن أحد الاشخاص التابعين للخوذ البيضاء هو الذي بث اشاعة الهجوم الكيميائي.

وقال الطبيب ، "إننا جئنا اليوم لنقول حقيقة ما حدث بتاريخ 7 نيسان/ أبريل في دوما، حيث وصلتنا حوالي الساعة السابعة حالات اختناق نتيجة الغبار والأعراض لم تكن جلدية او عصبية".

من جهته قال والد الطفل السوري، حسن دياب، الذي استخدمه الإرهابيون في فبركة الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما "إنه لم يكن هناك أي استخدام للمواد السامة في دوما وجئنا إلى لاهاي لنقول كلمة الحق".

وأكد الوالد أن نجله حسن كان ضحية "مسرحية" أعدها عناصر ما يعرف بـ "الخوذ البيضاء"، فيما كرر الطفل سرد ماحدث معه يوم "الهجوم المزعوم".

كما قدم عدد من شهود العيان على "الكيميائي المفبرك" في دوما شهاداتهم في هذا الجانب موضحين حقيقة ما جرى في ذلك اليوم، مؤكدين أنه لم تكن هناك أي حالات تسمم باستخدام الأسلحة الكيميائية في دوما.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة