الحية: نقول للاحتلال يوم العقاب قادم

الحية: نقول للاحتلال يوم العقاب قادم
الجمعة ٢٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٥٥ بتوقيت غرينتش

حمّل عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن اغتيال الشهيد العالم الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا.

العالم - فلسطين المحتلة

وتوعد الحية في تصريح له، الاحتلال بالرد على جريمة الاغتيال، قائلاً: "أيها الاحتلال، فاتورة الحساب بيننا وبينك ثقلت، ويوم العقاب قادم لا محالة، ولن تفلتوا من العقاب".

وأضاف الحية إذا كان العدو أراد قتل العلم والحقيقة بقتله فادي؛ فالشعب الفلسطيني قادر على إنجاب ألف عالِم مثل فادي لينشروا العلم والسلام بين الناس.

وتابع عضو المكتب السياسي، "عدت يا فادي بجسدك وروحك لتحتضنك أرض فلسطين، هنيئا لك ولعائلتك ولفلسطين شهادتك"، مشيراً الى أنه "سنمضي في طريق تحرير فلسطين ولن يثنينا أحد عن ذلك".

وقال الحية إن الشهيد البطش حمل دعوة فلسطين في كل الميادين، وسخر حياته وعلمه خدمة للعلم والتطور والسعي إلى خدمة البشرية بأبحاثه وعلمه.

وأردف: نحن أمام قامة من قامات شعبنا، وعالِم من علمائنا، ورائد من رواد حملة العلم والإيمان، غادر وطنه وعاد إليها مرفوع الهامة، وقد نال الشهادة.

ومن جهته، قال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هاني الثوابتة، إن "يد الغدر والاجرام والوحشية والفاشية هي يد الاحتلال وأدواته القذرة الذين اغتالوا فادي البطش".

وأضاف الثوابتة في كلمة نيابة عن القوى والفصائل الوطنية والاسلامية: " نقول للاحتلال شعبنا سينجب الآلاف من فادي البطش"، مؤكداً على أن سنواصل المضي قدما على نهج الشهيد فادي البطش.

وأشار الثوابتة الى أن هذه الجريمة تستدعي من قوى المقاومة الفلسطينية أن تدرس سبل التصدي للمجرم وأدواته المتمثلة بالموساد وغيرهم لسحق جماجم هؤلاء القتلة.

ووصل جثمان الشهيد العالم الأكاديمي الفلسطيني فادي البطش الى قطاع غزة عبر معبر رفح البري جنوب قطاع غزة.

واغتيل البطش، الباحث في علوم الطاقة، السبت الماضي، إثر تعرضه لـ 10 رصاصات، أثناء مغادرته منزله متوجهًا لأداء صلاة الفجر، بأحد ضواحي العاصمة الماليزية كوالالمبور، وحمّلت عائلة البطش الموساد الإسرائيلي مسؤولية اغتيال ابنها.

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة