مخيم اليرموك.. تقدم للعمق والسيطرة على مساحات وأنفاق

مخيم اليرموك.. تقدم للعمق والسيطرة على مساحات وأنفاق
الجمعة ٢٧ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:٣٦ بتوقيت غرينتش

الجيش السوري والقوات الرديفة من فصائل وتشكيلات عسكرية متطوعة فلسطينية، ودفاع وطني، ما زالوا يحققون تقدماً تدريجياً على محاور عديدة من مخيم اليرموك والحجر الاسود. وخلال جولة ميدانية لموقع قناة المنار ضمن هذه المحاور، التقينا عدداً من القادة الميدانيين ليطلعونا على أهم تطورات العمل العسكري ضمن هذه المحاور.

العالم - سوريا

المخيم يقسم إلى قسمين متداخلين بشكل كبير من التعقيد الجغرافي، الأول شمالي متداخل مع أحياء العاصمة من جهة حي الميدان، والآخر جنوبي متداخل مع الحجر الأسود ويلدا بشوارع وأحياء ضيقة ، وبشكل لصيق.

شمال المخيم التقينا سائد عبد العال قائد الجناح العسكري لحركة فلسطين حرة، وحدثنا الوضع الميداني وعن مشاركة الحركة في العمل العسكري الهادف لتحرير مخيم اليرموك . ورغم إصابته بشظايا في قدمه إلا أنها لم تمنعه من متابعة العمل الميداني ومرافقتنا في الجولة على الكمائن المتقدمة ضمن خطوط الاشتباك شمالي المخيم، حيث تنتشر كمائن عناصره على العديد من النقاط منذ بداية الأزمة في المخيم ودخول داعش إليها.

القائد الميداني اكد على استمرار القوات العاملة على الأرض من الفصائل والحركات الفلسطينية إلى جانب الجيش السوري، حتى تحرير كامل تراب المخيم، ويقول انهم حاولوا تفادي هذه العملية من أجل الحفاظ على تضرر الابنية ، ولكن إرهابيي داعش والنصرة أعاقوا التسوية في الساعة الاخيرة مما اضطر القوات العسكرية لخوض العملية.

معارك ضارية خاضتها القوات المتقدمة باتجاه تحرير المخيم ضد داعش التكفيري وحليفه النصرة ضمن هذه المعركة، وآثار المعارك تتركز على المباني والكتل والشوارع وكافة معالم الأماكن التي وصلنا إليها.

بالتوازي مع التقدم الميداني على الأرض ما تزال المساندة والتمهيد الجوي والمدفعي إضافة للتركيز على مقرات معينة وفق إحداثيات دقيقة تستهدفها تشكيلات الصواريخ السورية في قاطع الحجر الأسود وأطراف المخيم.

خسائر كبيرة تكبدها العدو التكفيري حسب ما أكده القائد الميداني وذلك على قاطع شارع فلسطين وصولاً إلى الخطوط المتقدمة لهم عند شارع الخامس والبلدية. وبالموازاة مع ساحة الريجة، وصولاً لشارع الثلاثين.

جنوب المخيم لا يختلف كثيراً عن شماله..

من ناحية متصلة وإلى جنوب المخيم المتداخل مع الحجر الأسود، دخل موقع قناة المنار عند قاطع القدم الحجر الأسود وصولاً إلى أطراف المخيم عند حي العروبة حيث تمت السيطرة على مساحات واسعة بدءاً من كتيبة الصواريخ المتمركزة جنوب الحجر الأسود الاسود، كما تمت السيطرة على عدد من الأنفاق التي تشكل شبكة تصل العديد من المناطق ببعضها، أهم هذه المناطق اتجاه شارع الثلاثين ونحو المخيم إضافة لتفرعات تصل الى منطقة يلدا وهي منطقة يقصدها المسلحون في حال الانسحاب أو الضغط عليهم، وهذه الشبكة تم السيطرة عليها من قبل الجيش السوري ولواء القدس الفلسطيني.

تستمر المعارك كما أكد القادة الميدانيون في عمق المخيم والحجر الأسود، ويستمر التقدم والاستهداف المركز بشكل كبير من اجل زعزعة حصون الإرهابيين على مختلف تسمياتهم، حيث تشير معلومات الميدان إلى تنسيق ودعم متبادل بين داعش والنصرة وفي المنطقة الجنوبية للعاصمة، بعد قطع كامل طرقات الامداد والانسحاب إلى أي مناطق مجاورة.

خليل موسى

101-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة