/news/3523731/خطيب-جمعة-طهران--على-ترامب-ان-يطالع-تقريرا-عن-4-عقود-من-مقاومة-الشعب-الايراني|/news/3523731

خطيب جمعة طهران: على ترامب ان يطالع تقريرا عن 4 عقود من مقاومة الشعب الايراني

خطيب جمعة طهران: على ترامب ان يطالع تقريرا عن 4 عقود من مقاومة الشعب الايراني
الجمعة ٢٧ أبريل ٢٠١٨ - ١١:٤٥ بتوقيت غرينتش

أكد خطيب جمعة طهران المؤقت، اليوم، أن على الرئيس الاميركي دونالد ترامب، ان يطلع تقريرا عن 4 عقود من مقاومة الشعب الايراني، لأنه يبدو فاقدا للتجربة السياسية وليس لديه مستشارين مناسبين.

العالم - ايران

وفي خطبتي صلاة الجمعة اليوم بطهران، قال حجة الاسلام محمد حسن ابو ترابي فرد، ان الاتحاد بين الاحزاب السياسية المؤمنة بالنظام الاسلامي، يمهد الطريق لاقتدار هذا النظام.

وأضاف: نحن ومن اجل الخروج من الضائقة الاقتصادية والمعضلات والمشكلات الاجتماعية، ليس أمامنا سوى اختيار مسار مبني على العلم وإيجاد إجماع بين النخب السياسية والعلمية والجامعية.

وتابع: يجب ان يكون هاجس المخلصين للنظام، الوصول الى هذا الإجماع حول هذه الاسس، وعلى الحكومة ان تبذل قصارى جهودها وطاقاتها من أجل إيجاد هذا الاجماع.

وأكمل: ان السلطة التنفيذية ونظرا للطاقات والآليات التي لديها، قادرة على تمهيد السبيل للوصول الى إجماع وطني من اجل تحقيق الأهداف السامية للنظام الاسلامي، الا أنها بحاجة الى التخطيط واتخاذ الخطوات الراسخة.

وأشار إمام جمعة طهران المؤقت الى التصريحات الاخيرة للرئيس الاميركي ضد ايران، وقال: يبدو ان الرئيس الاميركي فاقد للتجربة السياسية اللازمة، ولا يتمتع بمستشارين مناسبين. لكن من الضروري ان يولي اهتماما بتصريح الرئيس الفرنسي المختصر لكن ذي المعنى العميق.

وتابع: قبل ان يدلي الرئيس الفرنسي بأي تصريح، كان برأيي على ترامب ان ينتخب مستشارين يطلعوه على تقرير عن 4 عقود من مقاومة ايران امام المتغطرسين. الا ان الرئيس الفرنسي نصح ترامب بأن لا يرتكب خطأ كأسلافه في مواجهة إيران.

ومضى ابوترابي قائلا في خطبة الجمعة: ان تصريح الرئيس الفرنسي مخاطبا ترامب، يحمل هذه الرسالة: بأننا (الغرب) وقفنا بقوة أمام ايران واستخدمنا مختلف الامكانات والقدرات بما فيها العسكرية والقوى الاقليمية وتمويل مختلف الدول، والأسلحة الكيمياوية، والحظر المشلّ والضغوط السياسية، لكن كل خطوة منا أضافت قوة أخرى الى ايران.

ولفت امام جمعة طهران المؤقت، الى ان الرئيس الفرنسي غير خارطة طريقه في مواجهة ايران، وذلك كان بسبب اقتدار الشعب الايراني ووعيه، وفي الحقيقة إنه قال لترامب: لا تكرر هذا الخطأ، فاليوم تصرفاتك أدت الى تكريس الإجماع بين صفوف الشعب الايراني وشخصياته البارزة ومسؤوليه، بأن عليه ان يختار شركاءه من الدول الجديرة بالثقة، وأن لا تولي أدنى ثقة بالدول المتغطرسة وخاصة أميركا.

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة