في جمعة "الشباب الثائر"؛

إصابات بالرصاص الحي والاختناق على حدود القطاع

إصابات بالرصاص الحي والاختناق على حدود القطاع
الجمعة ٢٧ أبريل ٢٠١٨ - ١١:٥٩ بتوقيت غرينتش

أصيب ظهر اليوم، شاب برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق البريج فيما أصيب العشرات بالاختناق جراء إطلاق جنود الاحتلال القنابل الغازية على المتظاهرين السلميين شرق خانيونس.

العالم - فلسطين المحتلة

وتوجه آلاف المتظاهرين السلميين على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، تلبية لدعوة اللجنة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، في الجمعة الخامسة التي أطلق عليها جمعة "الشباب الثائر".

وبادر جنود الاحتلال المتمركزين على طول السياج الحدودي بإطلاق القنابل الغازية والرصاص الحي على المتظاهرين في رفح وخانيونس والبريج وغزة (ملكة) وشرق جباليا. الأمر الذي أدى لإصابة العشرات بالاختناق، وإصابة مواطنين فلسطينيين بالرصاص الحي شرق البريج.

وحاول عدد من الشبان شرق خانيونس قص السياج الحدود الفاصل بين غزة والأراضي المحتلة عام 48 حسبما افاد موقع فلسطين اليوم.

وتمكن شبان فلسطينيين من سحب السياج الشائك في منطقة أبو صفية شرق جباليا شمال قطاع غزة وسط اطلاق قوات الاحتلال النار وقنابل الغاز صوبهم.

كما تمكن عدد من الشبان من سحب السياج الشائك شرق خزاعة جنوب قطاع غزة.

هذا وافاد مراسل العالم بان قوات الاحتلال تستخدم رصاصا محرما دوليا لقمع المتظاهرين الفلسطينيين في مسيرات العودة.

الجدير ذكره، أن مسيرة العودة الكبرى انطلقت في الثلاثين من آذار مارس الماضي، ووصل عدد الشهداء منذ انطلاقتها إلى 40 شهيداً وأكثر من 5000 إصابة بحسب بيانات وزارة الصحة بغزة.

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة