/news/3530166/تظاهرة-حاشدة-في-صعدة-وفاءً-للشهيد-صالح-الصماد|/news/3530166

تظاهرة حاشدة في صعدة وفاءً للشهيد صالح الصماد

تظاهرة حاشدة في صعدة وفاءً للشهيد صالح الصماد
الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٢١ بتوقيت غرينتش

شهدت مدينة صعدة، اليوم الأثنين، مسيرة جماهيرية حاشدة تقدمها محافظ المحافظة محمد جابر عوض ووكلاء المحافظة وفاءً للشهيد الرئيس صالح الصماد تحت عنوان ”مسيرة الوفاء لرئيس الشهداء “.

العالم - اليمن

وفي المسيرة الحاشدة أعرب المحافظ عوض عن أحر تعازي أبناء صعدة والشعب اليمني في استشهاد الرئيس صالح الصماد، مشيراً إلى أن اليمن خسر باستشهاد الرئيس الصماد أحد رجاله الأوفياء والمخلصين والذين يحملون رؤية ثاقبة للشعب اليمني بإطلاقه مؤخرا مشروعه الوطني ” يداً تحمي ..ويداً تبني” .

واكد ان استشهاد الرئيس الصماد لن يزيد أبناء الشعب اليمني إلا صلابة وصمودا وكرامة واستبسالا في موجهة تحالف العدوان ومرتزقته.

وجدد المحافظ تأييد السلطة المحلية ومباركتها لاختيار مهدي المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى ونيله الثقة لقيادة البلاد وتحقيق طموحات الشعب اليمني .

وفي النهاية القي البيان الختامي للتظاهرة اليكم نصه :

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله الطاهرين وبعد :

بقلوب ملؤها الحزن والألم والصبر ودعنا هذه الأيام رجلاً من خيرة رجال هذا البلد وأوفاهم ، إنه الرجل الصابر المجاهد الشهيد الرئيس صالح علي الصماد الذي رحل إلى ربه شهيداً مع ستة من مرافقيه أثناء تأديته واجبه الديني والجهادي بمحافظة الحديدة .

وإننا في هذه المسيرة الحاشدة مسيرة ” الوفاء لرئيس الشهداء” نرفع أسمى أيات العزاء والمواساة للسيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي وللمجلس السياسي الأعلى ولأسرة الشهيد وللأمة الإسلامية جمعاء بهذا المصاب الجلل والخسارة الفادحة التي كانت المرحلة بحاجة إلى هذه القامة السامقة والرجل المؤمن والنزيه .

أيها الأوفياء إن عملية اغتيال الرئيس الصماد بما كان يحمله من مسؤولية قيادة البلاد في رأس هرم الدولة يعد انتهاكا للقانون الدولي وقد ثبت بما لا يدع مجالاً للشك ضلوع العدو الأمريكي في هذه الجريمة الشنعاء وبشكل مباشر إذا كانوا يهدفون إلى كسر إرادة وروح الشعب اليمني المسلم العزيز والتأثير على التلاحم بين المكونات السياسية بغية الوصول لتمزيق الجبهة الداخلية إلا أنهم إنما كانوا يحلمون ويعيشون الوهم فإرادة شعبنا وروحه وثباته هي اليوم أقوى وأعظم ومتجذرة في العمق من أي وقت مضى وشهادة الرئيس الصماد رفعت مشاعر العزة والإباء والغضب على المعتدين وجددت العزم والهمة ورفعت مستوى المسؤولية وأعطت للشعب اليمني طاقة جديدة وعزماً متجدداً واندفاعا اكثر نحو التضحية .

أيها الأخوة لقد كان رئيسنا الشهيد الصماد أنموذجاً في الوفاء والإخلاص لله ولشعبه في مرحلة من أصعب المراحل التي مر بها شعبنا اليمني فقد جسد القدوة لكل المسؤولين في كل مواقع المسؤولية في الدولة في العمل والتحرك الجاد لخدمة الشعب وأعلن مشروعه العظيم ” يد تحمي ويد تبني” ليكون خارطة طريق لمواجهة العدوان الأمريكي السعودي الغاشم وبناء الدولة وإننا في هذا اليوم نؤكد على التالي :

أولاً : على أمراء العدوان أن لا يأمنوا من اليوم مكر الله وبأس الشعب اليمني فالجريمة التي أقدموا عليها بشعة ولن تمر دون محاسبة .

ثانياً : نشيد بجهود المجلس السياسي الأعلى وكل القوى السياسية في سد الفراغ وتكليف الأستاذ مهدي المشاط رئيساً للمجلس السياسي الأعلى خلفاً للرئيس الصماد والذي قطع الطريق وبشكل كامل على مؤامرات العدوان ، ونبارك له هذه الثقة ونسأل الله له التوفيق في مسؤوليته الكبيرة.

ثالثاً : نؤكد للجميع أن المرحلة مرحلة عمل ورغم الألم وعظيم المصاب إلا أن استشهاد الرئيس الصماد فتح أفقاً واسعاً وشد الهمم ورفع مستوى المسؤولية وجدد العزم لمواجهة العدوان وعلى الدولة ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى ووزارة الدفاع أن تعي هذه المرحلة وأهميتها في التحشيد نحو الجبهات للتصدي لتصعيد العدوان .

اخيراً : نعاهد الله ورسوله والسيد القائد وشهيدنا العظيم أن نواصل درب الجهاد إعلاء لكلمة الله ونصرة المستضعفين حتى ينصر الله بنا دينه أو يصطفينا في ركاب الشهداء ..

106-

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة