بالفيديو.. أثر العدوان السعودي على القطاع السياحي في الحديدة اليمنية

الثلاثاء ٠١ مايو ٢٠١٨ - ٠١:٣٥ بتوقيت غرينتش

ترك العدوان والحصار السعودي على اليمن أثرا مباشرا على قطاع السياحة في مدينة الحديدة غربي اليمن حيث يستمر الإقبال على سواحل المدينة للترفيه، وتحاول مئات العوائل اليمنية من مختلف المدن الخروج بعيدا عن الضغوط النفسية التي تزداد يوما بعد يوم بسبب العدوان السعودي.

العالم - خاص بالعالم 

يلعب القطاع السياحي في مدينة الحديدة، دورا بارزا في التنمية الاقتصادية، بخلقة فرص عمل لكثير من الشباب في السنوات الماضية، الا انه منذ بداية العدوان على اليمن، انخفض وبشكل كبير الى اقل المستويات، فعدد المنتزهات والمنتجعات والقرى السياحية المدمرة بشكل مباشر، وصلت الى احد عشر موقع سياحي، اما المنشآت السياحية الفندقية والتي تضررت بشكل جزيء تقدر بسبعة مواقع سياحية.

وقال ابراهيم باشا المدير العام لمكتب السياحة في الحديدة ان "العدوان السعودي الجائر على اليمن قد قام بتدمير العديد من المنشآت السياحية في اليمن وعمل على تعطيل السياحة الخارجية واصابها بالشلل التام ".

وقدرت الخسارة المالية على القطاع السياحي في الحرب الممنهجة،بعشرات المليارات جراء الاستهداف، ناهيك عن الحصار الذي جاء مكملا للمهمة نفسها، ولك ان تتخيل حجم الخسارة جراء الاغلاق، والذي بات العمل فيه لا يوفر الا لقمة العيش، فضلا عن ايجار المحلات التجارية والعشش البحرية.

ورغم انخفاض درجات الحرارة في هذا الوقت من السنة، وتأثر القطاع السياحي إلا أن ذلك لم يكن عائق امام جعل المدينة محط انضار الكثير من الاسر، وان تكون المتنفس الوحيد لهم ولأطفالهم، هربا من الضغوط النفسية وقساوة الحياة.

التفاصيل في الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة