بشأن علاقات مزعومة مع البوليساريو..

السفارة الإيرانية في الجزائر تنفي ادعاءات المغرب

السفارة الإيرانية في الجزائر تنفي ادعاءات المغرب
الأربعاء ٠٢ مايو ٢٠١٨ - ٠٨:٤٣ بتوقيت غرينتش

نفت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالجزائر نفيا قاطعا الإدعاءات المغربية بشأن علاقة مزعومة بينها وبين نشاطات جبهة البوليساريو التي بذريعتها أعلنت الرباط قطع علاقتها مع طهران.

العالم - ايران

وقالت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالجزائر، في بيان لها، إنها 'تعلن عن نفيها القاطع للإدعاءات المغربية عن علاقة هذه السفارة بنشاطات جبهة البوليساريو'.

وأكدت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية أنها إذ تنفي هذه الاتهامات الكاذبة 'تؤكد التزامها بممارسة دورها القانوني والطبيعي في توطيد وتعميق العلاقات الطيبة بين البلدين الشقيقين إيران والجزائر.

وكان المغرب قد زعم علي لسان وزير خارجيته ناصر بوريطة، مساء أمس الثلاثاء، أن حزب الله في لبنان يدعم جبهة البوليساريو ماليا وتسليحيا، وقام بتدريب عدد من قوات جبهة البوليساريو عسكريا'، وعلي أساس هذه الذريعة قطع المغرب علاقاته الدبلوماسية مع ايران.

وقد نفت جبهة البوليساريو مزاعم المغرب واعتبرت التهمة التي وجهتها المغرب وقطعت بموجبها العلاقات مع إيران، 'تهما ملفقة وكاذبة'، وأكدت أنها لا تتعاون مع إيران.

ونقل موقع 'هسبرس' المغربي عن المتحدث باسم جبهة البوليساريو محمد حداد نفيه مزاعم المغرب بتقديم إيران مساعدة للبوليساريو واعتبرها محض كذب وطالب سلطات الرباط بتقديم الوثائق المتعلقة بتعاون إيران مع هذه الجبهة.

وقال حداد إن الرباط تريد من مثل هذه المناورات والسياسات التملص من إجراء المحادثات بشأن الصحراء وهو ما دعت إليه الأمم المتحدة.

ونفي حزب الله في لبنان أيضا الادعاءات المغربية بتسليح وتدريب جبهة البوليساريو، وقال قي بيان إنه 'من المؤسف أن يلجأ المغرب، بفعل ضغوط أمريكية وإسرائيلية وسعودية، لتوجيه هذه الاتهامات الباطلة'.

وأضاف حزب الله أنه 'كان حريا بالخارجية المغربية أن تبحث عن حجة أكثر إقناعا لقطع علاقاتها مع إيران، التي وقفت وتقف إلي جانب القضية الفلسطينية وتساندها بكل قوة، بدل اختراع هذه الحجج الواهية'.

وجبهة 'البوليساريو' هي اختصار لاسم الجبهة باللغة الإسبانية 'الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب'، وهي حركة تأسست في 20 مايو / أيار 1973، وتسعي لتحرير الصحراء الغربية مما تراه 'استعمارا مغربيا'.

وإلي حد الآن لا تعترف الأمم المتحدة بسيادة المغرب علي الصحراء الغربية ولا تعترف بالجمهورية الصحراوية كدولة عضو في الأمم المتحدة، لكنها تعترف بجبهة البوليساريو كمفاوض للمغرب.

وفي 27 شباط / فبراير 1976 أعلنت جبهة البوليساريو قيام الجمهورية العربية الصحراوية وشكلت أول حكومة صحراوية، وهي تتمتع بعضوية كاملة في الاتحاد الإفريقي.

وتسيطر البوليساريو علي نحو 25 في المائة من الإقليم المتنازع عليه الواقع جنوب المغرب وشمال موريتانيا وغرب الجزائر. 

وتطلق الحكومة الصحراوية علي هذه المناطق 'المناطق المحررة'. أما المنطقة المتبقية المتنازع عليها من الصحراء فتديرها الحكومة المغربية وتطلق عليها اسم الأقاليم الجنوبية.

وتعتبر الحكومة الصحراوية المنطقة الخاضعة تحت الحكم المغربي منطقةً محتلة، وبالمقابل تعتبر الحكومة المغربية المناطق الواقعة تحت سيطرة البوليساريو منطقة عازلة.

MASH-2

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة