/news/3532916/شاهد---هكذا-تتفاعل-الجالية-العراقية-في-ايران-مع-الانتخابات|/news/3532916

شاهد.. هكذا تتفاعل الجالية العراقية في ايران مع الانتخابات

الأربعاء ٠٢ مايو ٢٠١٨ - ٠٨:٢١ بتوقيت غرينتش

ليس هذا الشارع من شوارع بغداد، بل انه في جنوب العاصمة الايرانية طهران وفي حي تقطنه الجالية العراقية؛ هنا "دولت آباد"، مركز تجمع العراقيين في طهران، الذي يشهد هذه الايام حراكا انتخابيا كبيرا.

العالم - ايران

وقال مواطن من الجالية العراقية لقناة العالم:"نبارك هذه الانتخابات للعراق والعراقيين ويجب علی كل عراقي وعراقية أن يشاركوا في الانتخابات، لأنها واجب علی كل عراقي وعراقية.

حسين الجادري، او كما يكني هنا "ابو علي" من ابناء الجالية العراقية هُجر من العراق في ثمانينيات القرن الماضي من قبل نظام صدام وهو ابن الاحد عشر عاما،عاش معظم سنين عمره بعيدا عن موطنه وعن حي ذكريات طفولته حي الكاظمية، قال لنا انه يأمل ان يری العراق شامخاً ومزدهراً.  

وأضاف ابوعلي:"نحن باعتبارنا جالية عراقية ولدنا من رحم معاناة ومأساة من النظام السابق ننظر للانتخابات العراقية في داخل العراق بشكل جاد من أجل تحقيق آمال الجيل الحالي والاجيال المستقبلية للعراق".

لم يكتمل المشهد بالحراك الانتخابي بين ابناء الجالية العراقية في ايران، بل هناك جهود حثيثة تبذلها المفوضية العليا المستقله للانتخابات لاجراء انتخابات نزيهة،  وذلك من خلال اقامة ورش تدريبيه لكوادرها علی صعيد البلاد.

بدأت ممثلية المفوضية العليا للانتخابات المستقلة عملها قبل اسابيع لاجراء الانتخابات المقرر عقدها في العاشر والحادي عشر من ايار مايو الجاري.

وقال مدير مكتب المفوضية العليا للانتخابات العراقية في ايران، حيدر جاسم محمد علي:"الاعمال بالنسبة للانتخابات شقين، شق إداري وشق فني؛ الشق الإداري هو مفاتحة الجهات الامنية من أجل استحصال الموافقات. وأما الشق الفني هو تدريب زائد لوجستية الذي هو عبارة عن تدريب جميع الموظفين في المراكز والمحطات.

هذا ومن المقرر ان تجري الانتخابات التشريعية العراقية في اربعة عشر مركزا انتخابيا وفي تسع محافظات ايرانية.

205-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة