/news/3533261/رئيس-اتحاد-الشغل-التونسي--نقف-بالمرصاد-لأي-محاولة-تغول-حكومي-على-حساب-العمال|/news/3533261

رئيس اتحاد الشغل التونسي: نقف بالمرصاد لأي محاولة تغول حكومي على حساب العمال

رئيس اتحاد الشغل التونسي: نقف بالمرصاد لأي محاولة تغول حكومي على حساب العمال
الأربعاء ٠٢ مايو ٢٠١٨ - ١١:٣١ بتوقيت غرينتش

أكد الأمين العام لاتحاد الشغل في تونس نور الدين الطبوبي أن الاتحاد لن يسمح بأي محاولة للتغول من الحكومة أو من أطراف أخرى على حساب العمال والشعب التونسي، لافتا إلى أن الاتحاد عازم على الحفاظ على مكاسب الثورة التونسية.

العالم- تونس

 وقال الطبوبي، في حوار خاص مع وكالة "سبوتنيك"، إن "الاتحاد عازم على الحفاظ على ثورة الشعب التونسي والدفاع عن المكاسب السياسية والاجتماعية التي تحققت للشعب والعمال والطبقة العاملة، ولن تستطيع أية جهة كانت التحايل أو الالتفاف على هذه المنجزات".

وأضاف "سنكون بالمرصاد لأية محاولة للتغول من طرف الحكومة أو من أطراف أخرى على العمال والشعب، ويقينا لن نسمح بعودة اللوبيات التي تتلاعب بمقدرات الشعب والأمة"، مؤكدا أن "المنظمة العمالية كانت وما تزال قلعة صامدة للدفاع عن العمال والموظفين والمكاسب الشعبية".

وقال الطبوبي "واجهت المنظمة كل الأنظمة السابقة، وهي تعمل دائما على تعزيز هذه المكاسب وحمايتها. ولن تستطيع أية جهة أن تنتصر علينا وعلى الاتحاد، فكل من حاولوا ذلك فشلوا ولم يستطيعوا لأننا منظمة من صميم العمال والشعب".

ونفى الطبوبي وجود انقسامات في بيت المنظمة العمالية على خلفية أزمة نقابة التعليم الثانوي، قائلا "المنظمة موحدة، وليس هناك أية مشاكل داخل البيت العمالي، والاتحاد يمثل ركيزة هامة في مسار الانتقال الديمقراطي في تونس، ومثلما ساهم في تأمين الحوار الوطني عام 2013، يساهم اليوم في حماية المكاسب الشعبية".

وردا على سؤال حول الوضع السياسي في تونس ومقترح تعديل الحكومة، قال الطبوبي "أعتقد أن هناك حاجة ماسة إلى ضخ دماء جديدة في الحكومة، وهذه من جملة التوافقات القائمة بين أطراف وثيقة قرطاج التي يديرها الرئيس الباجي قايد السبسي"، مشيرا إلى أن "الحكومة أخذت وقتها الكافي لكي تعمل وتحاول أن تنفذ وعودها، لكن الواقع أثبت أن هناك الكثير من الوعود لم يتم تنفيذها بشأن حماية القدرة الشرائية ودعم المؤسسات العمومية".

وحذر الطبوبي من المساس بالمؤسسات العمومية ومن "انتهاج سياسات وإملاءات صندوق النقد الدولي"، وقال إنه "يدفع بالحكومة إلى سياسات لخصخصة المؤسسات العمومية والتخلي عن العمال، ونحن أبلغنا الحكومة أن المؤسسات العمومية خط أحمر، الاتحاد غير مستعد للتنازل عنها".

وأعلن الطبوبي عن "استمرار اتصالات وتنسيق الاتحاد العام التونسي للشغل مع الاتحادات العمالية في دول المغرب العربي ودول أخرى لتعزيز سياسات الدفاع عن العمال في وجه اللبرالية المتوحشة التي تحاول الهيمنة على مقدرات شعوبنا".

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة