الانتخابات النبابية اللبنانية:

المرشحة سندريلا مرهج: انا ضد "الكوتا" لتغيير الواقع الذكوري + فيديو

الأربعاء ٠٢ مايو ٢٠١٨ - ٠٢:٤٠ بتوقيت غرينتش

كلما اقتربنا من الاستحقاق الانتخابي في لبنان زادت حدة الخطاب السياسي لشد عصب الناخبين والاقتراع بكثافة، وكل من المرشحين والمرشحات يسعون لرفع الحاصل الانتخابي خصوصا في الدوائر التي تشهد تنافسا حاميا بين اللوائح.

العالم - لبنان

وقالت المرشحة للانتخابات البرلمانية اللبنانية المحامية سندريلا مرهج في برنامج "الانتخابات النيابية 2018" لقناة العالم ان الصورة في بعلبك الهرمل تعكس ان الناخبين في دائرة بعلبك الهرمل يتوقون الى المعركة الانتخابية الديمقراطية لايجاد التغيير والارتقاء الى الافضل بعد التهميش من حيث الانماء والاقتصاد

واشارت مرهج الى ان الانتخابات من حيث الواقع السياسي تمثل معركة محاور اقليمية ومحاور محلية انطلقت الى بعلبك الهرمل موضحة ان الخطابات السياسية كانت محفذا لتكثيف الاقتراع.

وتحدثت مرهج عن وضع المرآة في الحياة السياسة بلبنان قائلة: "ان هناك فرق كبير بين المرآة المرشحة المستقلة والمرآة الحزبية" معبرة عن امنياتها في ان يتم تسليط الضوء في المستقبل على المرآة المستقلة وما تواجهه من تحديات في المعركة الانتخابية."

واضافت مرهج انها ضد نظام "الكوتا" من حيث المبدأ القانوني وذلك كونه "لا يساوي المرآة بالرجل." 

ويعتبر مبدأ الحصة النسائية او ما اصطلح على تسميته بنظام “الكوتا” هو تخصيص عدد محدد من مقاعد المجالس البلدية والبرلمانية يتنافس عليها النساء فقط خلال فترة الانتخابات لكلا المجلسين، وذلك لضمان وصول المرأة، باعتبارها نصف المجتمع، الى مواقع التشريع وصناعة القرار، وفي ذلك اعتراف لمبدأ التساوي بين المواطنين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة