شاهد.. عزوف عن المشاركة في الانتخابات التونسية بقصرين

الخميس ٠٣ مايو ٢٠١٨ - ٠٨:١٢ بتوقيت غرينتش

مع انطلاق حملة الانتخابات المحلية في تونس، تعيش محافظة القصرين وسط غربي البلاد اجراءات امنية خاصة، وسط تخوفات من عزوف شباب المنطقة على المشاركة في الانتخابات جراء تدهور اوضاعهم الاجتماعية .

العالم - تونس

محافظة القصرين وسط غربي تونس اكثر المناطق التي تركزت في جبالها اخطر الجماعات الارهابية، هي اليوم تستعد بحذر شديد لاول انتخابات محلية في تاريخ تونس. الهياة العليا المستقلة للانتخابات المشرفة على كامل سير العملية الانتخابية وضعت خطة محكمة بالتنسيق مع قوات الجيش و الامن تحسبا لاي خطر قد يهدد الحملات الانتخابية او مكاتب الاقتراع .​​

وقال رئيس فرع هيأة الانتخابات في القصرين، زهير الغرسلي:"موقع القصرين، يعتبر موقعاً استراتيجياً نوعاً ما، العلاقة الامنية مابين الهيأة ومابين الأمن ومابين الجيش علی أحسن مايرام وتم تغطية جميع النقاط المحرجة وتم تأمين جميع المسالك والطرق".

مئة واثنان وعشرون هو عدد القائمات المترشحة لسباق الانتخابات المحلية في القصرين، تعمل اغلبها على ارساء برنامج تنموي وثقافي موجه لشباب المنطقة، للحيلولة دون انخراطه في الجماعات الارهابية والقضاء عليها .

وقال رئيس إحدی القوائم المترشحة للانتخابات، محسن مدايني:"لدينا شباب مهمشون، لهذا نعطي للثقافة أهمية كبيرة من أجل تثقيف المواطن وتوعيته والتصدي للظواهر الارهابية.

يبدو المشهد في عيون شباب القصرين قاتما، شباب يقول انه مل الوعود الانتخابية الكاذبة .

وقال قيس روافي من شباب القصرين:"لن اشارك في الانتخابات لأنني شاركت في الانتخابات في المرة السابقة وندمت".

تعد محافظة القصرين من أسخن المناطق الامنية في تونس وأكثرها ارتفاعاً للفقر والبطالة ويتخذ مسار الانتخابات المحلية فيها اجراءات استثنائية وخاصة منذ بداية الحملة الانتخابية وحتی يوم الاقتراع.

2-205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة