تحت أي ظرف كان..

إيران لن تتفاوض مع الغرب حول قدراتها الصاروخية

إيران لن تتفاوض مع الغرب حول قدراتها الصاروخية
الخميس ٠٣ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٢٤ بتوقيت غرينتش

اكد عضو لجنة الأمن القومي والسياسية الخارجية في مجلس الشّورى الإسلامي، أن إيران لن تتفاوض مع الغرب تحت أي ظرف كان حول قدراتها الصّاروخيّة مشددا على أن الضّغوط التي تُمارس حول الاتّفاق النووي لن تدفع إيران نحو المفاوضات على قدراتها الدفاعية.

العالم - ايران

ولفت عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشّورى الإسلامي "شهروز برزكر" إلى أن الرّئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس وزراء الكيان الصّهيوني نتنياهو يقومون بحملة دعائية جديدة ضد الاتفاق النووي، وقال: "لقد حاول ترامب خلال حملته الرئاسيّة بإظهار أن الاتفاق النووي هو اتّفاق سيء توّل إليه أوباما والديمقراطيين في أمريكا وقد نجحوا إلى حد معيّن، ولذلك فإن ترامب يسعى اليوم عبر تكرار مزاعمه الواهية ترسيخ موقفه لدى الرأي العام".

وأكّد "شهروز برزكر" على أن إخراج ترامب للولايات المتحدة من الاتفاق النووي بحلول الثاني عشر من أيّار سيعود بالضّرر عليهم بكل تأكيد، وأضاف: "اليوم فإن ظروف إيران والأوضاع الدّولية لا تشبه الفترة ذاتها قبل التوصّل الى الاتّفاق النووي كفرض الحظر على إيران تحت الفصل السّادس والسّابع لميثاق الأمم المتحدة".

ونوّه عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشّورى الإسلامي إلى أن الوكالة الدّوليّة للطّاقة الذّريّة أكّدت مرارًا التزام إيران بتعهداتها إزاء الاتفاق النووي، وقال: "قبل أن نوقّع الاتفاق النووي كنّا قد أعلنّا أيضًا أن إيران لن تتخلّى عن المسار السّلمي لبرنامجها النووي".

وتطرّق "شهروز برزكر" إلى المواقف الغربية الأخيرة حول مفاوضات على القدرات الصّاروخية الإيرانية، مشدّدًا على أن البرنامج الصّاروخي الإيراني لا يرتبط مطلقًا بالاتّفاق النووي.

واعتبر عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشّورى الإسلامي أنّه لولا الصّواريخ الإيرانية لكان داعش يصول ويجول اليوم في قلب أوروبا، قائلًا: "إيران وعبر إطلاق صواريخها على تنظيم داعش ساعدت في إنهاء عُمر داعش، فكيف تستطيع أن نُفاوض اليوم الغرب على سلاح يخدم الامن القومي الايراني".

وشدد "شهروز برزكر" في ختام تصريحاته إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تُجبر على إجراء مفاوضات مع الغرب حول قدراتها الصّاروخيّة بسبب ضغوط حول الاتفاق النووي.

101-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة