ضيف وحوار: الانتخابات البلدية في تونس في اول استحقاق لها بعد الثورة

الخميس ٠٣ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٣١ بتوقيت غرينتش

نستضيف في هذه الحلقة محسن النويشي عضو المكتب التفيذي لحركة النهضة التونسية ونتناول موضوع الانتخابات البلدية في تونس ومدى وقع الحملة الانتخابية في اول استحقاق بلدي بعد الثورة في تونس .

وفي تقييم لسير الحملة الانتخالبية بشكل عام وبالنسبة لحركة النهضة بشكل خاص أكد محسن النويشي عضو المكتب التفيذي لحركة النهضة التونسية انه بالنسبة للحركة الانتخابية البلدية في تونس فانها  تسير بشكل طبيعي ولم تحصل فيها اي امور سلبية،  وهي تسير بشكل تصاعدي باتجاه تكثيف الاتصالات في الاجتماعات المصغرة ، والطواف على الناخبين من الشعب التونسي في الشارع وفي المحلات والمقاهي وغيرها من الاماكن  بهدف التواصل معهم لاقناعهم بحركة النهضة التونسية في الاستحقاق الانتخابي بتونس .

وعن اهم الخطوط العريضة لحركة النهضة بين انه بالنسبة للاسشتحقاق البلدي فإنه يعتبر الاول بعد الثورة التونسية ، ويمثل النقلة النوعية في استحقاقات الثورة التونسية ويعتبر من اهم استحقاقات الثورة التونسية الاستحقاق السياسي ويليه الاستحقاق الاقتصادي والاجتماعي .

واكد النويشي انه تم تحقيق تقدم هام في بناء المؤسسات بتونس في انتخابات عام 2011 فيما يتعلق بالمجلس الوطني التاسيسي  وفي عام   2014  تمت من خلاله الانتخابات التشريعية و بناء المؤسسات التشريعية ، وتم الوصول الى خطوات جيدة ومتقدمة في تطوير المحكمة الدستورية و المجلس الاعلى للقضاء وصولا الى الاستحقاق المحلي، وهو في الحقيقة  يعتبر من استحقاقات الثورة وهو استحقاق دستوري ، على اعتبار ان البند 7 من الدستور ضبط كيفية بناء السلطة المحلية .

ومن اهم الانجازات الحالية التي تحققت قبل التصويت بالانتخابات البلدية، هو المصادقة منذ منتصف الاسبوع الماضي على مجلة الجامعات المحلية ، والتي تختص بتنظيم وتسيير مؤسسات السلطة المحلية ، وجاءت لتفسر وتبين كيفية تنزيل الباب السابع من الدستور ، ويعتبر هذا الاستحقاق استحقاقا مهما ، واهم خطوة فيه هو تاسيس هذه السلطة بالمفهوم الجديد الذي جاء بالدستور  وتعتبر تونس عريقة في مجال العمل البلدي وبالتالي تم منح رؤية جديدة للسلطة المحلية والتي تحقيق المزيد من المصالح للمواطن التونسي .

  وأوضح النويشي ان لحركة النهضة التونسية  3 محاور اساسية يتم التركيز عليها في البرنامج الانتخابي :

وهي مشاركة المواطن في ادارة مؤسسات السلطة المحلية والمحور الثاني هو تطوير وضع المدن وهي كثيرة تحتاج للمزيد من التطوير والاهتمام بالبيئة وخاصة تخطيط كل التراب التونسي ، والمحور الثالث يتمثل بالتنمية المحلية فاستحقاقات الثورة منها ماهو سياسي ومنها ماهو اقتصادي واجتماعي التي تلعب فيهما السلطة المحلية دورا مهما في عملية التنمية .

 

ضيف الحلقة :

محسن النويشي عضو المكتب التفيذي لحركة النهضة التونسية

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة