بعد أكثر من نصف قرن...

منظمة "إيتا" الاسبانية تحل نفسها بشكل نهائي!

منظمة
الخميس ٠٣ مايو ٢٠١٨ - ١١:٤٥ بتوقيت غرينتش

أعلنت منظمة "إيتا" السرية، المطالبة باستقلال إقليم الباسك عن إسبانيا، اليوم حل نفسها وهياكلها بالكامل، بعد صراع مع مدريد دام 59 عاما.

العالم - اوروبا

وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية أن المنظمة أرسلت خطابا إلى مختلف المؤسسات والجهات السياسية في إسبانيا تعلن فيه "إنهاء نشاطها بشكل كامل وانتهاء رحلتها ومبادرتها السياسية".

واعتبرت منظمة "إيتا" في خطاب مؤرخ في 16 أبريل أن قرارها يأتي تتويجا للعملية التي بدأتها في 2010، في إشارة إلى إعلانها في ذلك الوقت اعتزامها وقف النشاط المسلح في العام التالي.

وكانت  منظمة "إيتا" أكدت في بيان نشرته في 18 أبريل الماضي أنها ستعلن رسميا  تصفيتها بالكامل في مدينة "بايون" بجنوب غربي فرنسا على الحدود مع إسبانيا، في حين فوضت ما يسمى بـ"مجموعة الاتصال الدولية" بإحياء مراسم ذلك الإعلان.

وطلب بيان للمنظمة الصفح من الضحايا الذين لم يكونوا جزءا من الصراع والذين كانوا ضحايا أخطائها وقراراتها، في حين عبرت عن أسفها لضحايا الصراع الآخرين.

واعترفت المنظمة في بيانها بمسؤوليتها المباشرة عن المعاناة المفرطة في إقليم "الباسك" الشمالي بسبب عمليات الخطف والتعذيب والتهجير والأضرار الجمة التي تسببت بها عملياتها، مؤكدة احترامها لأرواح القتلى في الإقليم وخارجه.

منظمة "إيتا"، وهو اسم  مختصر لكلمة "ارض الباسك والحرية"، قد تأسست على أيدي طلاب جامعيين  في عام 1959 باعتبارها حركة قومية ثورية تحررية تسعى للمطالبة بحق تقرير المصير والاستقلال عن إسبانيا.

هذه المنظمة التي يصنفها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة كمنظمة إرهابية، كانت شنت مئات الهجمات التي راح ضحيتها 829 شخصا.

5

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة