المصريون يسحبون مدخراتهم من البنوك بسبب تعويم الجنيه

المصريون يسحبون مدخراتهم من البنوك بسبب تعويم الجنيه
الجمعة ٠٤ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:١٤ بتوقيت غرينتش

بعد مرور عام ونصف على تعويم الجنيه المصري وإصدار شهادات الادخار ذات العائد المرتفع 20%، بدأت البنوك في صرف أصل قيمة الشهادات للعملاء وإيداع قيمتها في الحسابات البنكية.

العالم - مصر

هذا يعني إطلاق نحو 630 مليار جنيه حصيلة شهادات الادخار ذات العائد 20% تدريجيا اعتبارا من 3 مايو وحتى 15 أغسطس المقبل، حيث تم إيقافها يوم 15 فبراير الماضي، والسؤال الذي يطرح نفسه حاليا هو مصير هذه الأموال؟

وكانت البنوك المصرية قد قررت في نوفمبر 2016 طرح شهادات ادخار بعائد 20% وكانت الأعلى على الإطلاق وقتها، حيث كانت أسعار العائد على الإيداع والإقراض تبلغ 14.75% و15.75% بعد أن قام المركزي برفع أسعار الفائدة 3% دفعة واحدة يوم قرار تعويم الجنيه في 3 نوفمبر .

وكانت البنوك تهدف من طرح هذه الشهادات إلى سحب السيولة من السوق بعد تعويم الجنيه، وأيضا بهدف التشجيع على التحول من الدولار إلى الجنيه، وبالتالي زيادة حصيلة البنوك الدولارية والتي سجلت 79 مليار دولار منذ التعويم.

وكان من المفترض عند إصدار شهادات الـ20% أن تكون لفترة محدودة ليتم الاكتفاء بعد ذلك بشهادات الـ16%.

ولكن بسبب الظروف الاقتصادية وارتفاع معدلات التضخم بعد تعويم الجنيه وتطبيق ضريبة القيمة المضافة ورفع أسعار المحروقات، اضطر المركزي إلى استهداف التضخم عن طريق رفع أسعار الفائدة بنحو 7% منذ تعويم الجنيه، وهو ما دفع البنوك إلى الإبقاء على شهادات الـ 20%.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة