بالفيديو.. خطأ طبي يتسبب بوفاة 270 إمرأة في بريطانيا

السبت ٠٥ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:١٦ بتوقيت غرينتش

توفيت نحو مئتين وسبعين امرأة بسبب أخطاء في برنامج فحص سرطان الثدي في بريطانيا، ما أدى الى عدم إخطار أربعمائة وخمسين ألف مريضة بمواعيد الفحص. واعتذر وزير الصحة البريطاني "جيرمي هانت" عن هذا الإخفاق الخطير.

العالم - أوروبا

يحصد مرض السرطان شخصا واحدا بين أربع وفيات في بريطانيا رغم اتباع مناهج علمية مختلفة أهمها تشخيص مرض السرطان مبكرا، وتوعية الناس بخطورته.

ورغم التقدم الطبي الا ان بريطانيا ارتكبت خطا فادحا راح ضحيته نحو مئتين وسبعين امراة بسبب اخطاء في برنامج فحص سرطان الثدي ادى الى عدم اخطار اربعمائة وخمسين الف حلاة بمواعيد الفحص.

وبعد اكتشاف هذا الخطأ قدم وزير الصحة البريطاني، جيرمي هانت، اعتذاره عن هذا الاخفاق الخطير الذي قال انه وقع نتيجة خطأ في أنظمة الحاسوب، وأمر بفتح تحقيق مستقل.

وقال هانت: "على أفضل تقدير، توفي عدد يتراوح بين مائة وخمسة وثلاثين ومئتين وسبعين امرأة نتيجة لذلك، من المؤسف أن بعضهن ربما كن سيبقين على قيد الحياة اليوم لو لم يقع هذا الإخفاق، لقد وقع الخطأ البرمجي عام الفين وتسعة، لكن لم يظهر إلا في يناير الماضي".

وتقول هيئة الصحة الوطنية إن سرطان الثدي يعد الأكثر شيوعًا بين الأمراض السرطانية الأخرى في البلاد.

وقالت نائبة المدير الطبي للصحة العامة في بريطانيا، جيني هاريس :"اننا في غاية القلق على النسوة اللواتي يعانين من سرطان الثدي أو فقدوا أحد أفراد أسرتهم بسبب السرطان، ما قمنا به هو وضع خطط مع خبراء متخصصين لمساعدة المرضى والتحدث معهم لمعرفة ظروفهم وتقديم الدعم لهم".

وفي بريطانيا عادة ما تتم دعوة النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين خمسين وسبعين عاما لإجراء فحص سرطان الثدي كل ثلاث سنوات، ويعني الخلل البرمجي أن النساء المتأثرات لم يحصلن على موعد روتيني قبل عيد ميلادهن السبعين.

205-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة