شيخ الأزهر: هل يعقل ان يحل الله للمسلم الزواج بمسيحية ويحرم عليه تهنئتها بأعيادها!؟

شيخ الأزهر: هل يعقل ان يحل الله للمسلم الزواج بمسيحية ويحرم عليه تهنئتها بأعيادها!؟
السبت ٠٥ مايو ٢٠١٨ - ٠١:١٤ بتوقيت غرينتش

في سياق زيارته لسنغافورة من اجل المحاضرة السنوية للمجلس الإسلامى فى سنغافورة القي شيخ الازهر احمد الطيب كلمته والتى جاءت تحت عنوان "دور الأديان فى توحيد الأوطان" الذي تناول فيها ايات قرانية تحث على التعايش مع اهل الكتاب والمعاملة الطيبة معهم.

العالم . مصر

وقال احمد الطيب: قد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن إيذاء أهل الكتاب أو ظلمهم فقال: "ألا من ظلم معاهَدا أو انتقصه، أو كلفه فوق طاقته، أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفسه، فأنا خصمه يوم القيامة" وقال فى حديث آخر: "من قتل معاهَدًا لم يَرِح رائحة الجنة، وإن ريحها يوجد من مسيرة أربعين عاما".

و اضاف شيخ الازهر انه يتعجب من الذين يحرمون تهنئة المسيحيين في أعيادهم وهو يقرأون صباح مساء قوله تعالى في نفس الاية السابقه: والمحصنات من المؤمنات والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم، أي أحل الله للمسلمين الزواج من المحصنات من أهل الكتاب، فهل يعقل أن يحل الله للمسلم أن يتخذ زوجة مسيحية يبادلها المودة و الرحمة، ثم يحرم عليه أن يهنئها بأعيادها؟!

210

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة