تأثيرات جانبية مفاجئة لاستخدام التكنولوجيا!

تأثيرات جانبية مفاجئة لاستخدام التكنولوجيا!
الأحد ٠٦ مايو ٢٠١٨ - ١٠:١٠ بتوقيت غرينتش

أتقنت فن توجيه الرسائل النصية، وكتابة الرسائل الإلكترونية، وتصفح الإنترنت على هاتفك الذكي وجهاز الكمبيوتر. ولكن إلى جانب هذه المهارة الرقمية، عرضت نفسك لتأثيرات جانبية غير متوقعة.

العالم - علوم وتكنولوجيا 

تذكر الدكتورة تامارا روزنتال، جراحة عظام متخصصة في اضطرابات اليد، والمعصم، والمرفق في مركز ديكونيس الطبي التابع لجامعة هارفارد:

«عاينت عدداً من المرضى الذين تعرضوا لإصابات جراء نشاطات مماثلة».

آلام اليد

تؤدي الحركات المتكررة جراء كتابة الرسائل النصية والطباعة إلى ألم في اليد عموماً نتيجة حالة كامنة من الفصال العظمي (تلف الغضروف في المفاصل). «لا يسبب استعمال هذه الأجهزة الفصال العظمي. لكنها تفاقم الأعراض، إذا كنت عرضة لهذا المرض»، وفق الدكتورة روزنتال.

يؤدي الإفراط في استخدام الإبهام لتدوين الرسائل النصية إلى إصابات في الأوتار الممتدة من المعصم إلى الإبهام تنجم عن الإجهاد والإفراط في الاستعمال (حالة تُدعى متلازمة دي كورفان). تشمل أعراض هذه الحالة ألماً في الجهة المحاذية للإبهام من المعصم يظهر تدريجياً أو فجأة ويمتد إلى الساعد.

يؤدي الضغط على الأزرار بأصابعك إلى التهاب حول الأوتار والبكرات التي تتيح للأصابع الانحناء، ما يزيد خطر الإصابة بالإصبع الزنادية (التهاب غمد الوتر المضيق). تشمل أعراض هذه الحالة الألم، وصوت فرقعة، والإحساس بأن الإصبع عالقة عندما تثنيها أو تمدها.

خدر ووخز في اليد

من الخطأ الاعتقاد أن الطباعة على لوحة مفاتيح جهاز كمبيوتر مكتبي أو محمول تسبب متلازمة النفق الرسغي، وهي حالة ينضغط فيها العصب المتوسط أثناء عبوره فتحة ضيقة في المعصم تُدعى النفق الرسغي. لكن الدكتورة روزنتال تؤكد أن الطباعة تبرز أعراض هذه الحالة، مثل الألم، والوخز، والخدر في الإبهام، والسبابة، والوسطى، والجهة الداخلية من البنصر.

على نحو مماثل، يفاقم الاستناد إلى المرفقين متلازمة النفق المرفقي، وهي حالة ينضغط فيها العصب الزندي أثناء عبوره نسيجاً قرب المرفق يُدعى النفق المرفقي. تشمل أعراض هذه الحالة الألم، والخدر، والوخز في الخنصر أو البنصر.

الألم في العنق والظهر

يسبب النظر طويلاً إلى أسفل إلى أجهزة إلكترونية الألم في العنق والظهر.

يوضح الدكتور أندرو وايت، جراح عظام يشارك في إدارة مركز العمود الفقري في مركز ديكونيس الطبي: «تمط العضلات، والأربطة، والأوتار في عنقك وأعلى ظهرك. تُعتبر وضعية الجسم والوقت الذي تمضيه في هذه الوضعية الأهم».

يضيف الدكتور وايت أن هذا النوع من الألم مؤقت وأنه لا يسبب مشاكل دائمة في الظهر أو العنق. «لكنه مزعج. وقد يؤدي أيضاً إلى تهيج العصب القذالي حيث يتصل العمود الفقري بقاعدة الجمجمة، ما يسبب الصداع»، وفق هذا الجراح.

علاج لليد والمعصم

تشمل علاجات حالات اليد والمعصم أخذ استراحة من النشاط المسيء، والاستعانة برباط، وتناول مسكنات ألم لا تتطلب وصفة طبية مثل الإيبوبروفين (Advil) والأسيتامينوفين (Tylenol) لفترة محدودة، وممارسة تمارين مط الأوتار، وأحياناً اللجوء إلى حقن الستيرويد.

عليك أيضاً أن تبدّل طريقة استخدامك الأجهزة الإلكترونية. على سبيل المثال، إذا كان تدوين الرسائل النصية بإبهاميك يسبب لك الألم، فلمَ لا تستعين بأصابعك الأخرى في الطباعة أو بقلم للكتابة الرقمية؟

تنصح الدكتورة روزنتال: «إذا كنت تعاني ألماً أو تشوهاً في اليد، فاستخدم الأوامر الصوتية أو استعن بقلم عريض للكتابة الرقمية كي تخفف الإجهاد عن مفصل الإبهام».

للتخفيف من ألم النفق الرسغي، عدّل وضعية طاولة عملك لتصبح ساعداك موازيتين للأرض، ومعصماك مستقيمين وفي خط واحد مع ساعديك، ومرفقاك مسترخيين ومنحنيين بزاوية 90 درجة عند خصرك.

«بالإضافة إلى ذلك، يخفف استخدامك الفأرة العمودية الضغط والإجهاد عن يدك. واحرص على إبقاء هذه الفأرة أمامك لا على جانبك»، حسبما تنصح الدكتورة روزنتال.

120

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة