/news/3540761/ظريف--نتابع-القضايا-الثنائية-مع-افغانستان-ضمن-5-لجان|/news/3540761

ظريف: نتابع القضايا الثنائية مع افغانستان ضمن 5 لجان

ظريف: نتابع القضايا الثنائية مع افغانستان ضمن 5 لجان
الأحد ٠٦ مايو ٢٠١٨ - ١٢:٢٠ بتوقيت غرينتش

قال وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية، اليوم الأحد، أن الخارجية الايرانية تتابع القضايا الثنائية مع أفغانستان ضمن 5 لجان هي: لجنة المياه، لجنة الأمن، لجنة الحدود، لجنة التعليم ولجنة العلاقات الاقتصادية.

العالم - ايران 

ولدى حضوره في الجلسة العلنية لمجلس الشورى اليوم، وردا على سؤال 3 من نواب محافظة سيستان وبلوجستان، حول استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية وبرنامجها في تنظيم العلاقات مع افغانستان خاصة مع وجود الأنهار والبيئة المائية المشتركة، قال محمد جواد ظريف: ان أفغانستان بلد جار مهم بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية، حيث يواجه منذ سنوات ما بعد الثورة أزمة وتوترا في الداخل، وهذا التوتر أضرّ كثيرا بأمن إيران.
وأضاف: أن وزارة الخارجية الايرانية قدمت 11 شهيدا بسبب التوتر في افغانستان خلال هجوم طالبان على مزار شريف.
وأشار ظريف الى ان أمن أفغانستان يحظى بأهمية خاصة بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية.. وبسبب التدخل الاجنبي فقد انتشر الارهاب والتطرف في افغانستان، كما اننا نواجه خطر ازدياد الارهاب في افغانستان بسبب نقل عناصر داعش الى هذا البلد.
وبيّن ظريف الى ان هناك موضوعين هامين جدا في العلاقات الايرانية الافغانية، أولاهما: التنقل بين الحدود والذي تبرز من خلاله مشكلة تهريب المخدرات وهجوم الرعايا الافغان الى ايران والذين يدخلون بشكلغير قانوني الى البلاد.
وأشار الى ان الخارجية الايرانية أقرت تسهيلات جديدة في مجال التأشيرات للرعايا الافغان، وأوضح: تم إلغاء التأمين المالي للرعايا الافغان للحصول على تأشيرة الدخول الى ايران، وبذلك تم تسهيل دخولهم الى ايران.
وتابع: ان الموضوع الثاني هو مشكلة المياه بين البلدين، وأكد ان جميع المواضيع المرتبطة بالعلاقات الثنائية تتم متابعتها في 5 لجان وفي إطار حزمة واتفاقية شاملة مع افغانستان.
وذكر ان هذه اللجان الخمس تشمل: لجنة المياه، لجنة الأمن، لجنة الحدود، لجنة التعليم ولجنة العلاقات الاقتصادية، مضيفا ان نتائج دراسة هذه اللجان الخمس سيتم التوقيع عليها في إطار اتفاقية شاملة، من شأنها ان تحدث تطورا فريدا في العلاقات الايرانية الافغانية.
وردا على سؤال لممثل أهالي استارا في مجلس الشورى الاسلامي، قال ظريف: ان وقف العمل بإلغاء التأشيرة من طرف واحد مع جمهورية اذربيجان، لا يصب في مصلحة ايران.
وأوضح: ان عددا كبيرا من جيراننا الاذريين يزورون ايران لزيارة الامام الرضا عليه السلام في مشهد والسيدة فاطمة المعصومة سلام الله عليها في قم، الا ان هذه الزيارات لا تنحصر في الزيارات الدينية، وان المحافظات المجاورة تحظى بمنافع اقتصادية من إلغاء التأشيرة بما فيها السياحة الطبية وازدهار الحرف والمهن في المناطق الحدودية.
وأردف: ان الخارجية الايرانية تتابع موضوع الحصول على حق التنقل عبر الحدود لأهالي آستارا حتى التوصل الى نتيجة، لكنها لا يمكنها وقف إلغاء التأشيرة من طرف واحد، في مقابل الاجراء الذي اتخذته جمهورية اذربيجان بوقف التنقل عبر الحدود لأهالي المناطق الحدودية.
وأعرب ظريف عن امله بأن يتم إلغاء التأشيرة للايرانيين في اذربيجان، نظرا لإيعاز الرئيس الاذربيجاني بإصدار التأشيرة للايرانيين في المطارات وفي الحدود، وهذا يعتبر المرحلة التمهيدية لإلغاء التأشيرة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة