وفاة آخر "الضباط الأحرار" في مصر

وفاة آخر
الأحد ٠٦ مايو ٢٠١٨ - ١٢:٥٧ بتوقيت غرينتش

توفي صباح اليوم الأحد، آخر أعضاء تنظيم الضباط الأحرار وعضو مجلس قيادة ثورة 23 يوليو، ومؤسس حزب التجمع خالد محي الدين، في مستشفى المعادي العسكري بالقاهرة عن عمر يناهز 96 عاما. 

العالم - مصر

ظل الراحل خالد محيي الدين ملتزما حتى النهاية بمبادئه التي لم تتزعزع يوما، مع كل المغريات التي أحاطت به وبمن حوله من الضباط الأحرار، وكان مدافعا صلبا عن الحرية وعن الديمقراطية وعن العدالة الاجتماعية، وكان أحد أهم أقطاب اليسار المصري، وأحد أهم زعماء حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي أحد أبرز الأحزاب اليسارية المصرية، الذي أسسه عام 1976 مع إعادة تأسيس الأحزاب في مصر وحل الاتحاد الاشتراكي العربي الذي كان يمثل آنذاك الحزب السياسي الوحيد في مصر.

الى ذلك كشف رئيس حزب التجمع الحالي، أن "محيي الدين"  كان له وصايا لأبناء الحزب وهي "أولا نحن في المعارضة، ولكن النظيفة ولننتقي الفاظنا ونعارض ولكن بأسس دون اتهامات واهية... وأنه لا يوجد تمييز بين المصريين وبعضهم فالتمييز فقط بين من يتبنون قضايا الوطن وما بين خصومهم... كما أن مصر دولة وشعب لا يمكن أن تكون في حالة تسامح مع القوى الاستعمارية أو الفساد أو الإرهابية سواء من تمارس بإطلاق الرصاص والعنف أو فكريا مع من يتبعون الحديث باسم الدين... وحدة وسلامة الوطن الأهم وفوق أي اعتبار حزبى أو سياسي".

5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة