رئيس أعيان ليبيا للمصالحة: قطار السلام انطلق وعلى الجميع اللحاق به

رئيس أعيان ليبيا للمصالحة: قطار السلام انطلق وعلى الجميع اللحاق به
الأحد ٠٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:٠١ بتوقيت غرينتش

قال محمد المبشر، رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة، إن قطار التصالح والسلام في ليبيا بدأ وعلى الجميع اللحاق به أو تحمل مسؤولية التخلف عنه.

العالم - ليبيا

وأضاف المبشر، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أن جهود الأشهر الماضية كللت بنجاح الصلح بين شقين من قبيلة "السبكة" وهي أحد أقسام قبائل ورفلة، وذلك بعد انشقاق دام نحو 35 عاما، بمنطقة اشميخ ببني وليد.

وأوضح أن جهود رجال القبيلة، والأطراف الأخرى ساهمت في تنازل الطرفين عن الخلافات وإعلاء قيمة التوافق والسلام من أجل التعايش السلمي، بعد قطيعة لعشرات السنين إثر مقتل أحد أبناء الجدكا الذين تنازلوا عن حقهم في سبيل السلام، وحفظ الدماء واللحاق بركاب السلام والصلح، الذي بدأ ولن يتوقف بأيدي الليبيين، بعيدا عن المنظمات الدولية والقوى التي لم تنجح طيلة السنوات الماضية في إحداث التوافق، بحسب قوله. 

وشدد على أن ما حدث طيلة السنوات السبع في أنحاء ليبيا، لم يكن صلحا بالمعنى الحقيقي، وإنما كان عبارة عن هدنة، أو إخماد للنيران لفترات ما، وأن العهود التي وقعت خلال تلك الفترة نقضت نظرا لظروف سياسية.

وطالب الجميع بالامتثال للغة السلام والتوافق وتنحية الخلافات كافة من أجل الوطن، والتعايش السلمي وتعميم الأمر في كافة الأراضي الليبية. 

وشارك في هذه المصالحة عدة وفود من مناطق ليبية بالإضافة إلى رئيسي المجلسين المحليين بني وليد ومزده.

وحضر الاحتفالية التي أقيمت السبت 5 مايو/ أيار، عدد كبير من أبناء المدينة وضيوف من المدن والقبائل الأخرى، التي كان لها دور في إنجاح عملية المصالحة. 

5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة