من أوباما إلى بوش: مواقف تجاهل فيها الزعماء البروتوكولات العامة!

من أوباما إلى بوش: مواقف تجاهل فيها الزعماء البروتوكولات العامة!
الأحد ٠٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٤٧ بتوقيت غرينتش

يتبع زعماء العالم والرؤساء، بروتوكولات خاصة في التعامل مع المواقف المختلفة، فهم واجهة بلادهم وشعوبهم، بينما قد تحدث بعض المواقف التي تضطرهم للتخلي عن هذه القواعد الصارمة.

العالم - منوعات 

ورصدت صحيفة "برايت سايد"، عددًا من المواقف التي تخلى فيها قادة العالم، عن بروتوكلات التعامل المتعارف عليها، نتعرف على بعضها فيما يلي:

1- باراك أوباما: في عام 2012 أثناء زيارته لإحدى البلدان، أثناء حملته الانتخابية، وبرغم من التحذير من تقلبات الطقس، إلا أنه لم يهتم، حتى سقطت الأمطار.

ولم يستخدم شمسية، أو يرتدي معطفًا، أو أي شئ، بينما ظل مستكملًا لخطبته، حتى أذهل الحاضرين والصحافة أيضًا، بهذا الموقف.

2- دونالد ترامب: بعد توليه الرسمي لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، أعطى رقم هاتفه الشخصي، لعدد من زعماء العالم، على اعتبار أنهم سوف يهاتفونه شخصيًا، بينما قالت الصحف بأن هذا يعتبر خرقًا للبروتوكولات الدولية المتعارف عليها.

3- عندما استقبلت ميشيل أوباما، الملكة إليزابيث الثانية، في البيت الأبيض، في زيارة رسمية، فوضعت يدها على كتفها أثناء سير الملكة في طريق دخولها للقصر، وهذا أمر غير متعارف عليه، في المجتمع البريطاني، بل وهو أمر مرفوض.

4- جورج بوش: عام 2008، أثناء إلقائه خطاب بأكاديمية السلاح الجوية، تبادل معهم التحية بشكل غير رسمي، والتقط الصور التذكارية معهم، وتحدث إلى أقاربهم في الهاتف.

120

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة