بالفيديو.. عودة الاستقرار لبلدات جنوب دمشق مع خروج المسلحين

الإثنين ٠٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٨:٤٧ بتوقيت غرينتش

خرجت القافلة الرابعة التي تضم اثنتين وستين حافلة وتقل مئات الإرهابيين وعائلاتهم من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوبي دمشق الى الشمال السوري. ميدانيا حرر الجيش وحلفاؤه عددا من المباني شمال غرب مخيم اليرموك.

العالم - سوريا

مع استمرار عملية خروج المسلحين من بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب دمشق، عشرات الباصات تحملهم وعائلاتهم على طريق مغادرة البلدات الدمشقية باتجاه جرابلس شمال سورية.

تنفيذ سريع للاتفاق لم يسجل اي خروقات بعد تسليم المسلحين لاسلحتهم المتوسطة والثقيلة، ينهي تواجدهم جنوب العاصمة ويضمن تسوية اوضاع مئات المسلحين في بلداتهم وعودة المؤسسات الخدمية لتباشر اعمالها هناك.

وقال عضو لجنة المصالحة الوطنية في جنوب دمشق، الشیخ محمد العمري:" تم انجاز بنود الاتفاق برعایة الدولة السورية وروسيا وهذا رابع يوم تتوافد فيه المجموعات المسلحة من أجل ترحليلها الی إدلب".

انهاء التواجد المسلح في البلدات الثلاث يبعد خطر المسلحين من مناطق لا تبعد اكثر من كيلومترات قليلة عن قلب العاصمة، والتي تشكل خاصرة قريبة من طريق مطار دمشق وتلامس خطوط الاشتباك في مناطق الحجر الاسود ومخيم اليرموك.

وقال الشیخ العمري:"أطمئن المدنيين هناك بعض الاشاعات لقادة عسكريين من المسلحين ومسئولين في مجال الاغاثة كذلك يحاولون أن يجمهروا أكثر قدر ممكن معهم الی محطة الوصول حتی تكون لهم جماهير. انا أطمئن بأن المدنيين لاخوف عليهم وحتی المسلح الذي يخضع للتسوية لاخوف عليه".

اتمام التسوية في البلدات الثلاث يتوازى مع الجهد العسكري الذي  ينفذه الجيش السوري في جنوب دمشق والذي وصل الى مراحل متقدمة نحو تأمين جنوب العاصمة بشكل كامل.

خروج المجموعات المسلحة من البلدات الثلاث في جنوب دمشق، سيزيد مساحة الامان حول طريق مطار دمشق الدولي وفي محيط منطقة السيدة زينب عليها السلام وسيرخي بظلال ايجابية علی المناطق جنوب العاصمة.

205

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة