بالفيديو.. الانتخابات التونسية، وماوراء الإقبال الضعيف عليها

الإثنين ٠٧ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٠٤ بتوقيت غرينتش

أدلى التونسييون بأصواتهم في الإنتخابات المحلية هي الأولى في تاريخ البلاد، وبعد أن أغلقت صناديق الإقتراع أمام الناخبيين بدأت عمليات فرز الأصوات مع إدماج أصوات العسكريين الذين مارسوا حقهم الإنتخابي قبل أسبوع من إنتخاب المدنيين .

العالم - تونس 

وقال رئيس أحد مكاتب الاقتراع، نور الدين الجويني:"مركز الاقتراع يصبح مركز فرز الاصوات نحن لانفرق بين الاصوات ونجمعها كلها ثم نفرزها".

ورغم ان العملية الإنتخابية في عمومها كانت شفافة ونزيهة غير ان هياكل رقابية من المجتمع المدني اكدت على وجود تجاوزات تقنية ومخالفات انتخابية .

وقال رئيس منظمة "انا يقظ لمراقبة الإنتخابات"، اشرف العوادي:" كان هناك تشنج كبير واشتباكات بين مجموعة من الممثلين ومع الاسف الناخب لم يمنح الفرصة الكافية من أجل أن يفكر بصمت لمن يدلي بصوته وبكل الاسف هكذا اخلالات سببت أفول نسبة المشاركة والشباب التونسي بل، جل الشعب التونسي رفض أن ينخرط في المسار الانتخابي".

الهيأة العليا المستقلة للإنتخابات أعلنت عن النسب النهائية للمشاركين في الإنتخابات المحلية و قدرت بثلاثة وثلاثين فاصل سبعة بالمائة من إجمالي التونسيين المسجلين في السجل الإنتخابي .

وبعد اجراء الاستحقاق الانتخابي، يبقى الشارع التونسي مترقبا للنتائج في انتظار ان يترجم المرشحون وعودهم على ارض الواقع.

تفيد النتائج الاولية بفوز حركة النهضة في الانتخابات المحلية في حين حلت حركة نداء تونس في المرتبة الثانية. انتخابات كما كان من المتوقع لها انها لن تغير الكثير في المشهد السياسي الا أن المشاركة الضعيفة للناخب التونسي يبعث برسائل سلبية لكافة الطبقات السياسية".

 

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة