ايران تعلق علي قرار المغرب بقطع علاقاته مع ايران

ايران تعلق علي قرار المغرب بقطع علاقاته مع ايران
الإثنين ٠٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٢:٢٠ بتوقيت غرينتش

علق المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي على قرار المغرب في قطع علاقاته مع ايران.

وقال قاسمي ان وزير خارجية هذا البلد قام بزيارة طهران الثلاثاء وطرح بعض القضايا والادعاءات خلال اللقاء مع وزير الخارجية (الايراني) وتلقي الرد المناسب من الوزير ظريف.

وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين، اكد قاسمي ان هذه الادعاءات (من جانب وزير الخارجية المغربي) خاطئة وكاذبة ويحتمل ان تكون موجهة من جانب مصادر محددة وبالتالي وعقب عودته الي هذا البلد، فقد اعلن المغرب عن قراره بقطع العلاقات بين البلدين.

واردف المتحدث باسم الخارجية الايراني قائلا انه عقب هذا الموضوع والاداعاء الخاطئ والواهي من الجانب المغربي، لقد بادرنا انطلاقا من مبدا حسن النية لدينا بمتابعة الامر واجرينا التحقيقات وقد ثبت لنا اكثر من ذي قبل بان هذه التهم لا اساس لها من الصحة وكاذبة ولا تستند الى اي دليل دامغ لديهم.

وفيما اشار الى ان المغرب ارتكبت وللكرّة خطأ فادحا وستراتيجيا، لفت قاسمي الى انه يمكن وصف هذا الاجراء بانه جاء تأثرا ببعض الدول المعاندة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وفيما يخص تاريخ مغادرة الدبلوماسيين الايرانيين لهذا البلد وعودتهم الى طهران، صرح انه لم تُحدّد مهلة معينة ومن المحتمل ان يتم ذلك خلال الايام القادمة.

وردا علي سؤال بشان مغادرة الدبلوماسيين المغاربة لطهران من عدمه، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية انه لا يملك معلومات بهذا الخصوص؛ لافتا في الوقت نفسه الى ان سفير هذا البلد رافق وزير الخارجية المغربي في مغادرته لطهران.

وتابع، ان السفير الايراني لدي المغرب ايضا قد انتهت مهامه قبل عدة اسابيع وعاد الى طهران نظرا لنهاية فترة الخدمة؛ ويقوم مساعد السفير حاليا بادارة شؤون السفارة على ان يتم خلال الايام القادمة عودة الدبلوماسيين الايرانيين الى البلاد.

وتعليقا علي موقف قطر الداعم لادعاءات المغرب ضد ايران، قال المتحدث باسم الخارجية، ان الدول جميعا لا تحمل رؤى ومواقف موحدة حيال القضايا كافة، ومن الممكن ان يجتمع بلدان اثنان على 99 بالمئة من القضايا وسط اختلافهما في الراي حول قضية واحدة.

واكد الدبلوماسي الايراني رفيع المستوى، ان الجمهورية الاسلامية تنتهج سياسية مبدئية متمثلة في اقامة علاقات مناسبة وقائمة على حسن النية مع كافة البلدان المجاورة؛ الى جانب ترسيخ علاقات قائمة على مبدأ السلام والاستقرار الاقليمي مع شتى الدول؛ مبينا ان هذا الوضوع ليس بمعنى وجود رؤى مشتركة مئة بالمئة مع جميع بلدان العالم.

وفي جانب اخر من تصريحاته الصحفية الاسبوعية اليوم، تطرق المتحدث باسم الخارجية الى اصابة المصور الايراني خلال المظاهرات في باريس قائلا، انه وفقا لمتابعتي مع سفارة الجمهورية الاسلامية في باريس فقد كان المصور التابع للاذاعة والتلفزيون الايراني وسط المتظاهرين لاجراء مهامه حيث تعرض لإصابة شيء في رأسه خلال الاشتباكات التي حدثت ما ادى الي جراحه وبالتالي تم نقله الى المستشفى.

واردف قائلا، ان زملاءنا في السفارة الايرانية ومنذ نقل المصوّر الى المستشفى قاموا بزيارته هناك؛ مؤكدا ان البعثة الايرانية تابعت هذه القضية وقدمت مذكرة الى وزارة الخارجية الفرنسية في هذا الخصوص.

112

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة