في البحرين.. توثيق أكثر من 50 حالة انتهاك بحق معتقلين خلال أبريل 

في البحرين.. توثيق أكثر من 50 حالة انتهاك بحق معتقلين خلال أبريل 
الإثنين ٠٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:٢٠ بتوقيت غرينتش

قالت منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان أنها رصدت أكثر من 50 حالة انتهاك بحق معتقلين سياسيين ونشطاء حقوقيين خلال شهر أبريل/ نيسان 2018 ارتكبتها السلطات الأمنية البحرينية، وقد تعرض 4 معتقلين لمختلف صنوف التعذيب تسببت في حالة واحدة منها في إصابة المعتقل «أحمد علي رضي» من قرية النويدرات بكسور ورضوض في مناطق مختلفة من جسمه.

العالم - البحرین

المنظمة أوضحت في تقرير لها أنها وثقت تعرض 32 معتقلاً لسوء المعاملة خلال شهر أبريل/ نيسان، وتنوعت بين حرمان بعضهم من حضور مراسم وفاة أفراد من أقاربهم، والحرمان من الزيارة والعزل الانفرادي، والحرمان من الاتصال الهاتفي، والخروج في الساحة المفتوحة، والمنع من شرب المياه.

نائب رئيس منظمة سلام سيد يوسف المحافظة من جانبه قال «يتبين من خلال عملية الرصد المستمرة التي تقوم بها المنظمة والانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلين السياسيين ونشطاء حقوق الإنسان في البحرين، وأن هذه التصرفات الوحشية تتم بشكل ممنهج وبعلم وإطلاع كبار المسؤولين في وزارة الداخلية، هذا إذ لم تكن بتوجيهات مباشرة من قبلهم»، وأضاف «تستمر السلطات الأمنية في البحرين بالانتقام من كافة المواطنين المطالبين بالإصلاح والديمقراطية بكل همجية ووحشية، طالت حتى المعتقلين الأطفال والمصابين بأمراض خطيرة كالسرطان والصرع والسكلر».

وشددت المنظمة على إن «تغاضي الدولة عن كل حوادث التعذيب التي ترصدها المنظمات الحقوقية المحلية والدولية وعدم قيامها بمسؤولياتها في التحقيق ومحاسبة مرتكبو تلك الجرائم دليل على منهجية التعذيب في البحرين، وأن سياسة الإفلات من العقاب تشجع المزيد من أفراد وضباط أجهزة الأمن لارتكاب جرائم كالتعذيب والاحتجاز القسري وغيرها من الانتهاكات لمبادئ حقوق الإنسان والمواثيق الدولية ذات العلاقة التي صادقت عليها البحرين».

وطالبت من السلطات البحرينية بالوقف الفوري لكافة الانتهاكات، وفتح تحقيق فوري وشفاف بمشاركة أطراف حقوقية أممية ودولية ومحلية في كافة الانتهاكات التي ارتكبتها السلطات الرسمية، والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين ونشطاء حقوق الإنسان، ووقف كافة المحاكمات السياسية، ووقف قرارات منع السفر المفروضة على النشطاء السياسيين والحقوقيين، وعدم التعرض لأقارب النشطاء، وتشكيل لجنة وطنية للأنصاف والمصالح لكافة ضحايا التعذيب.

وذكرت المنظمة في ختام تقريرها أسماء المعتقلين الذين تعرضوا لسوء المعاملة والتعذيب والحرمان من العلاج خلال شهر أبريل.

102-1

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة