روحاني: هكذا سنتخذ قراراتنا اللازمة...

روحاني: هكذا سنتخذ قراراتنا اللازمة...
الإثنين ٠٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٤٧ بتوقيت غرينتش

 اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان هدف الحكومة من الاتفاق النووي يكمن في ازالة الظلم والحظر من البلاد والشعب؛ لكن الهدف الرئيسي الذي سعت وراءه الحكومات الاميركية تمثل في تقويض سيادة وقوة ونفوذ ايران في المنطقة؛ مصرحا انه 'حبّذا لو تحققت اهدافنا من الاتفاق النووي دون وجود اميركا والا سنتخذ القرارات اللازمة في هذا الخصوص'.

جاءت تصريحات الرئيس روحاني اليوم الاثنين خلال اجتماعه مع المسؤولين في محافظة خراسان الرضوية (شمال شرق).

واعرب روحاني في هذا اللقاء عن ارتياحه للانجازات الجيدة التي تحققت في محافظة خراسان الرضوية؛ مشيدا بجهود كافة المسؤولين لدى هذه المحافظة بما يشمل نواب البرلمان والسياسيين والمثقفين والعلماء والمسؤولين في السدانة الرضوية المقدسة.

وتطرق رئيس الجمهورية الي موضوع العملة الصعبة في البلاد قائلا ان الحكومة تضع في سلم اولوياتها تلبية حاجات الشعب الاساسية في سياق استخدامها لمصادر العملة الصعبة؛ محذرا من نقل العملة الصعبة غير المبرر الى خارج البلاد لكونه يتعارض وسياسة دعم السلع الوطنية المتبعة.

ونوه روحاني الي دور السياحة في توفير فرص العمل؛ داعيا الي تعزيز السياحة الدينية في محافظة خراسان الروضية بما يسهم في حل معضلة البطالة داخل هذه المحافظة.

وفي جانب اخر من تصريحاته، تطرق الرئيس الايراني الي موضوع الاتفاق النووي قائلا ان الجمهورية الاسلامية برهنت للعالم من خلال هذا الاتفاق ان سياسة الرهاب من ايران والمزاعم حول استخدام القنبلة النووية لا اساس لها من الصحة ولا تعدو عن انها شائعات لاستهداف الشعب الايراني.

واردف الرئيس روحاني، ان ايران طمأنت العالم من خلال الاتفاق النووي بانها وانطلاقا من مبادئها الدينية لن تسعى وراء امتلاك السلاح النووي.

وفيما اكد على ان الامريكان فقط يسعون الى عرقلة الاتفاق النووي وان سائر البلدان تثق بايران، صرح الرئيس الايراني ان هدف الحكومات الامريكية على مر الاعوام الماضية تمثل في تقويض سيادة وقوة ونفوذ ايران في المنطقة.

وتابع قائلا، ان الشعب الايراني سيواجه بكل قوة الاهداف الاميركية؛ لافتا الى ان الراي العام وبلدان العالم جميعا سوى البعض منها تعتبر اميركا ناقضة للعهود وان ايران لا ذنب لها في هذا الخصوص.

ونوه الرئيس روحاني الى انه لو اتخذت اميركا اجراء في هذا الاطار فهو يقتصر على هذا البلد دون ان يشكل خطوة من جانب مجلس الامن الدولي.

وحول قرار اميركا المرتقب خلال الاسبوع القادم حيال الاتفاق النووي، قال رئيس الجمهورية، 'ليطمئن الشعب باننا سنتخذ قراراتنا اللازمة بما يتوائم ومختلف حالات الرد على اميركا'؛ مشددا على ان الاميركان سيتكبدون خسائر واضرارا جادة في هذا السياق.
112

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة