الاحتلال يُقر "تسهيلات" للفلسطينيين في رمضان.. ويستثني الغزيين

الاحتلال يُقر
الإثنين ٠٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٠٥ بتوقيت غرينتش

أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين، أنها ستسمح للفلسطينيين الرجال فوق سن 40 عامًا وجميع النساء من سكان الضفة الغربية، بأداء صلاة الجمعة خلال شهر رمضان في المسجد الأقصى، بالقدس الشرقية المحتلة.

العالم - فلسطين

لكن مصدرًا عسكريًا إسرائيليًا أكد أن ما أسماها "تسهيلات" لا تشمل الفلسطينيين من سكان قطاع غزة، الذين ما زال موضوعهم قيد الدرس من جانب سلطات الإحتلال.

وأوضح منسق أنشطة الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، كميل أبو ركن، في تصريح صحفي، أنه "سيسمح للفلسطينيين فوق سن 40 عامًا وجميع النساء والأطفال دون سن 12 عامًا، بأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان، دون الحاجة إلى الحصول على تصاريح عبور".

وأضاف أبو ركن أن "نحو 2000 تصريح ستمنح لرجال من سكان الضفة الغربية تتراوح أعمارهم بين 30-40 عامًا لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى خلال رمضان".

وكانت شلطات الاحتلال، سمحت في السنوات الماضية لمئات الفلسطينيين فوق 60 عامًا من سكان قطاع غزة بالخروج إلى القدس؛ لأداء الصلاة والعودة في نفس اليوم خلال شهر رمضان.

وتشمل "التسهيلات" في الضفة الغربية، فتح معبر الكرامة "اللنبي" أو جسر الملك حسين بين الضفة الغربية والأردن، على مدار الساعة لمدة 6 أيام أسبوعيًا خلال شهر رمضان، فضلًا عن زيادة ساعات العمل في عدد من الحواجز الإسرائيلية، بالضفة الغربية.

ويصل عشرات آلاف الفلسطينيين من الضفة الغربية، أسبوعيًا، إلى المسجد الأقصى؛ لأداء الصلاة إلى جانب الفلسطينيين من سكان القدس الشرقية والقرى والمدن العربية في الاراضي المحتلة.

5-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة