حديث البحرين.. الحراك الشعبي يتصاعد والتطبيع على مصراعيه

الثلاثاء ٠٨ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٥٠ بتوقيت غرينتش

تظاهرات شعبية غاضبة استمراراً للحراك الشعبي المتواصل، وشعارات الثورة تؤكد التمسك بالموقف الشعبي المتضامن مع آية الله الشيخ عيسى قاسم المفروض عليه الحصار العسكري منذ 50 اسبوعياً.

فيما ترتفع وتيرة حملات الدهم واقتحام المنازل في مختلف مناطق البحرين وبلداتها، يفتح باب التطبيع بين النظام والكيان الاسرايلي على مصراعيه، ووزارة الخارجية الاخير تعلن مشاركة الدراجات الهوائية لدولتي البحرين والامارات العربية المتحدة في سباق دولي في القدس.

وقالت صحيفة "اسرائيل اليوم" المقربة من نتنياهو: ان الملك البحريني حمد كلف ولده ناصر المسؤولية عن دفع التطبيع مع تل ابيب قدماً، فيما وصفت اللجنة الاولمبية الفلسطينية المشاركة البحرينية الاماراتية في سباق الدراجات في القدس خيانة عظمى للشعب الفلسطيني.

وحول اختيار النظام البحريني احياء ذكرى نكبة فلسطين بالمشاركة في سباق الدراجات الهوائية المقام في الكيان الاسرائيلي، اكد رئيس دائرة الحريات الدينية في منظمة سلام البحرين من ستوكهولم عباس شبر، ان النظام عندما يشارك في هذا الاستعراض داخل الاراضي الفلسطيني المحتلة عبر البوابة الاسرائيلية، هو القول للعالم ان القضية الفلسطينية ليست من ضمن اولويات النظام البحريني، وانها قد انتهت بالنسبة اليه.

ووصف شبر، تطبيع النظام البحريني في هذا السباق بالمخزي والسافر، وقال: ان المشاركين في سباق الدراجات اغلبهم لا ينتمون الى الاصول البحرينية، وهؤلاء مجنسون واسماؤهم غير بحرينية، معتبراً ان هذا يعني ان الشعب البحريني يرفض المشاركة في هذا السباق، ويتضامن مع القضية الفلسطينية بشدة الى آخر نفس.

بدوره، قال الناشط السياسي البحريني في لندن جعفر الحسابي: ان هناك مشروع اميركي اسرائيلي في المنطقة، ومن يحمل رايته هي الدول الوظيفية التي لا يمكن ان تحيد عنها كالامارات والسعودية والبحرين وكل من لف هذا المحور، مؤكداً ان هؤلاء يحاولون التطبيع مع الكيان الاسرائيلي ليس طوعاً وانما هم مرغمون وانهم يفعلون ذلك رغم رفض شعوبهم والمنطقة، التي تزداد وتيرة هذا التذمر يوماً بعد يوم، ليس على مستوى الشعوب الخليجية وانما على شعوب المنطقة العربية والاسلامية باجمعها.

واضاف ان هناك صفقة القرن يراد من خلالها تصفية القضية الفلسطينية من بوابة الدول الخليجية بأجمعها، وهناك علاقة حميمة بين السعودية والكيان الاسرائيلي، مشيراً الى ان دفع الرياض لهاتين الدولتين (البحرين والامارات) ما هي الا تتويجاً لهذه العلاقة الوطيدة والتي بدأت تخرج الى العلن بعدما كانت سرية.

 

ضيوف الحلقة:

الناشط السياسي البحريني في لندن جعفر الحسابي

رئيس دائرة الحريات الدينية في منظمة سلام البحرين من ستوكهولم عباس شبر.

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3545206

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة