اثر اعمال الشعب في بيروت

الحريري وحزب الله يطالبان باتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتفلتين

الحريري وحزب الله يطالبان باتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتفلتين
الثلاثاء ٠٨ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:١٤ بتوقيت غرينتش

افادت مصادر خبرية أن اتصالاً جرى بين رئيس مجلس النواب نبيه برّي ورئيس الحكومة ​سعد الحريري​ لتهدئة الأوضاع أمس، وأن الاخير وقيادة ​حزب الله​ تواصلا مع ​الأجهزة الأمنية​ وطلبا اليها اتخاذ الإجراءات بحق المتفلتين لأي جهة انتموا.

العالم - لبنان

يذكر انه وقعت أمس أعمال شغب رافقتها الكثير من الشائعات التي تحدثت عن وقوع قتيل في منطقة عائشة بكّار، تبيّن أن لا أساس لها من الصحة.

كذلك انتشرت أفلام عبر وسائل التواصل لمسلحين في أحياء من العاصمة، تبين أن معظمها من تواريخ سابقة. وقد صدر عن ​قيادة الجيش​ بيان حذر المواطنين من ​إطلاق النار​ والقيام بأي أعمال مخلّة بالأمن.

وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري قد اصدر بيانا استنكر فيه الممارسات المسيئة التي قامت بها بعض المواكب السيارة التي جابت شوارع العاصمة بيروت وطاولت رموزا ومقرات ومقامات.

واضاف الرئيس بري : ان كرامة العاصمة بيروت وكرامة ابنائها وعائلاها الكريمة وقياداتها هي من كرامتنا ، وأي مساس بها مساس بكرامتنا وكرامة كل اللبنانيين . 

وختم الرئيس بري قائلا اننا اذ ندين بأشد عبارات اﻻدانة كل المظاهر المقيتة التي حدثت في بعض شوارع العاصمة بيروت والتي اساء فيها بعض الموتورين لحركة أمل وحزب الله وﻻنجازاتهما ، ان هذه التصرفات اللامسؤولة، ﻻ تعبر عن سلوكيات وادبيات واخلاق ومناقبية ابناء اﻻمام الصدر وحزب الله وهي ممارسات مدانة بكل  المقاييس اﻻدبية واﻻخلاقية والدينية ، نضعها ومرتكبيها والقائمين عليها برسم اﻻجهزة اﻻمنية والقضائية التي اجرينا بها اﻻتصاﻻت اللازمة ، ﻻتخاذ التدابير القانونية  بحقهم ، لردعهم واحالتهم للقضاء المختص.

الى ذلك اصدر وزير الداخلية نهاد المشنوق قرارا بمنع سير الدراجات النارية في نطاق ​مدينة بيروت​ الادارية لمدة 72 ساعة.

واشار القرار الى انه بناء على مقتضيات المصلحة العامة والحفاظ على السلم الاهلي على اثر الاشكالات الامنية التي شهدتها العاصمة بيروت في الساعات الماضية، يمنع سير الدرجات النارية في نطاق مدينة بيروت الادارية لمدة 72 ساعة.

وتكلف القطعات الامنية تنفيذ مضمون هذا القرار بكل دقة وتتخذ التدابير القانونية بحق المخالفين وفقا للأصول.

من جانبها اعلنت ​قيادة الجيش​ - مديرية التوجيه في بيان انه في أعقاب ​الإنتخابات النيابية​ ولدى صدور النتائج، بادر بعض المواطنين في ​مدينة بيروت​ وعدد من المناطق الأخرى إلى إقامة احتفالات وتسيير مواكب و​إطلاق النار​ في الهواء ابتهاجاً، ما أدى إلى حصول بعض الإشكالات، فعمد الجيش إلى تسيير دوريات وإقامة حواجز ظرفية، حفاظاً على الأمن ومنعاً لتمدّدها.

وحذرت قيادة الجيش المواطنين من القيام بأيّ عمل مخلٍّ بالأمن، وإطلاق النار في الهواء ابتهاجاً، وتؤكّد أنها ستعمل على ملاحقة المخالفين ومطلقي النار وتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص.

109-4

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة