البرلمان الرابع.. ما هي دعوة المرجعية الدينية للناخب العراقي

الثلاثاء ٠٨ مايو ٢٠١٨ - ٠٧:١٦ بتوقيت غرينتش

اعلنت المرجعية الدينية العليا في العراق ممثلة بسماحة آية الله السيد علي السيستاني في بيان لها عن موقفها من الانتخابات النيابية مؤكدة وقوفها على مسافة واحدة من جميع المرشحين والقوائم الانتخابية.

وشددت على رفضها استغلال عنوانها ومكانتها في الترويج الانتخابي وانها لا تساند اي شخص او جهة او قائمة على الاطلاق،  والامر كله متروك لقناعة الناخبين وما تستقر عليه آراؤهم وهي ترغب في ان يكون هناك نظام تعددي سياسي بعيداً عن نظام بلون واحد او طائفة معينة. 

واكد مسؤول شعبة التبليغ الديني في العتبة الحسينية فاهم الابراهيمي، ان المرجعية السياسية شددت على التعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة عن طريق صناديق الانتخابات، مشيراً الى ان رغم اخفاقات المرحلة السابقة الا ان المرجع السيستاني ان البعض الاخر هو جدير بالدراسة والتعديل وهناك شخصيات سياسية يعول الامل عليهم ان يخوضوا هذه العملية السياسية.

 بدوره، اعتبر الباحث السياسي العراقي احمد مشكور الوائلي، بيان السيستاني صمام امان للعراق، وقال: ان السيد السيستاني كان لابد له ان يقول كلمته الفاصلة عندما يتعرض البلد الى مفترق طريق، حيث شدد في بيانه على ضرورة ان تكون هناك حرية للناخب في الاختيار والمشاركة في الانتخابات، والا سيترك المجال لصعود الفاسدين.

واضاف، ان هناك جهات عبأت من خلال وسائل الاعلام وانفقت الملايين من اجل سحب العراقيين عن الانتخابات كي تخلو لهم الساعة لتعود المذابح وحمامات الدم والاغتيالات.

واوضح، ان على الناخبين العراقيين ان يتقصوا الحقائق عن المرشحين وتاريخهم العملي حتى يتمكنوا من اختيار الاصلح، من اجل اصلاح مؤسسات الدولة ونظام الحكم في العراق.

 

ضيوف البرنامج:

مسؤول شعبة التبليغ الديني في العتبة الحسينية فاهم الابراهيمي

من لندن الباحث السياسي العراقي احمد مشكور الوائلي

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة