فيديو/ آخر علامات الفشل.. استهداف السعودية للمبانى الحكومية اليمنية

الثلاثاء ٠٨ مايو ٢٠١٨ - ٠٨:٣٨ بتوقيت غرينتش

سقط العشرات من المدنيين مابين شهيد وجريح في قصف لطيران تحالف العدوان السعودي على مبنى مكتب رئاسة الجمهورية وسط العاصمة صنعاء.

العالم - اليمن

وتسببت غارتان شنهما الطيران السعودي اثناء توافد الموظفين لاداء اعمالهم في مكتب الرئاسة الى اضرار جسيمة في المبنى والمنازل المجاورة.

مسلسل تصعيد تحالف العدوان السعودي ضد المدنيين اليمنيين لايزال مستمرا، هنا وفي منطقة التحرير وسط العاصمة صنعاء استهدفت غارتين مكتب رئاسة الجمهورية اثناء توافد الموظفين اليه مانتج عن ذلك سقوط العشرات من الشهداء والجرحى من الموظفين واضرار كبيرة في المبنى.

وقال مواطن يمني:" أنهم كانوا مجموعة من المدنيين والموظفين ولكن طيران العدوان الغاشم الهمجي، استهدفهم في ذروة ساعة العمل وهي العاشرة صباحاً كي يحصد أكثر عدد ممكن من أرواح المدنيين".

وقال مواطن آخر:"فوجئنا بضرب مكتب المراجعة الذي ليس له لاناقة ولاجمل في هذه الحرب وإنما هم مواطنون عاديون جاءوا لقضاء حوائجهم وأدی ضرب المكتب الی كثير من الاصابات وكثير من الشهداء".

حجم الاضرار امتد ليشمل المنازل المجاورة وممتلكات المواطنين ومحالهم  التجارية وشركات الأدوية التي تقع بالقرب من المكان المستهدف، واثارت الفزع لدى النساء والاطفال لاسيما وان توقيت الغارات كان متزامنا مع ازدحام الشوارع بالمواطنين.

وقال مواطن يمني:"تضرر المنزل والاطفال وفجعوا بالمصيبة التي أصابت المكتب المجاور".

وقال مواطن أخر:" الضربة اصابت سيارتي وسيارات اخری واصابت المارة الذين سقطوا علی الارض".

المدنيون استنكروا بشاعة اجرام تحالف العدوان واستهدافه لمبنى حكومي مكتظ بالموظفين ونددوا باستمرار صمت المجتمع الدولي ازاء هذه الجرائم. كما اعتبروا تصعيد تحالف العدوان ضد المدنيين انعكاس لحالة الفشل الذي يتجرعه ومرتزقته في الجبهات.

ويمعن تحالف العدوان السعودي في استهداف البنی التحتية وقتل المدنيين غيرأبهين بنداءات المجتمع الدولي التي تجرم مثل هذا النوع من الاستهداف وتطالب بإيقافه.

 

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة