رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني:

اذا بدأت أميركا المواجهة فلن نقف مكتوفي الأيدي وستكون أوروبا الخاسر الأكبر

اذا بدأت أميركا المواجهة فلن نقف مكتوفي الأيدي وستكون أوروبا الخاسر الأكبر
الثلاثاء ٠٨ مايو ٢٠١٨ - ٠١:١٣ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، أنه في حال بدأت أميركا المواجهة فسوف لن تبقى ايران مكتوفة الأيدي، وشدد على أن أوروبا ترتكب الخطأ الأكبر في حال تماشت مع السياسة الأميركية في كسب المزيد من الامتيازات من ايران ضمن الاتفاق النووي.

وفي حديث مع صحيفة "همشهري" حول الانسحاب المحتمل للولايات المتحدة من الاتفاق النووي، قال شمخاني "يبدو أن ترامب والإدارة الأميركية يعملان على ثلاثة استراتيجيات فيما يتعلق بالاتفاق النووي: الأولى هي استراتيجية الحد الأدنى والتي تسعى الى استنزاف المصالح الإيرانية في الاتفاق وتجريده من مضمونه ليصبح الاتفاق عديم الفائدة لإيران، أما الاستراتيجية الثانية تكمن في الحصول على امتيازات اكثر من الجانب الإيراني ضمن الاتفاق النووي، وأما الثالثة فهي تخريب الاتفاق النووي بالكامل."

واعتبر شمخاني ان خطأ أوروبا الأكبر سيكون التماشي مع الاستراتيجية الثانية للإدارة الأميركية واضاف: "من المحتمل ان يعوّل ترامب على الوقوف الأوروبي معه ويتجنب اللجوء الى الاستراتيجية الثالثة، ولكن من الواضح أنهم قد أدركوا أن الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف ترفض هذه الاستراتيجية بشكل قاطع وستمنع المطالبات بامتيازات اكثر.. ستفشل هذه الاستراتيجية وستكون الخسارة الأكبر للأوروبيين."

ولم يستبعد شمخاني أن يتجاهل ترامب الجانب الأوروبي ويختار الاستراتيجية الثالثة، مؤكدا على أن الاستراتيجية الثانية (محاولات الحصول على امتيازات اكثر) ستؤدي ايضا الى تخريب الاتفاق النووي بالكامل، مشددا بالوقت نفسه أنه في حال تخريب الاتفاق النووي بسبب أميركا فذلك سوف لن يكون من صالحها على الاطلاق.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة