المغرب: مخاوف حكومية من مقاطعة بعض المنتوجات بسبب الأسعار

المغرب: مخاوف حكومية من مقاطعة بعض المنتوجات بسبب الأسعار
الجمعة ١١ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:١٩ بتوقيت غرينتش

أفادت الحكومة المغربية، الخميس 10 ماي 2018، بأنّ حملة المقاطعة لثلاث شركات رائدة في تسويق الحليب والماء والغاز، والتي انطلقت منذ حوالي ثلاثة أسابيع قد تكون ''لها انعكاسات جسيمة على الاقتصاد الوطني''.

العالم - المغرب

وأوضح الناطق باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي، في اجتماع مجلس الحكومة الأسبوعي أن "انعكاسات ذلك على الاقتصاد الوطني وسمعة البلد والفلاحين واسرهم.. انعكاسات جسيمة مبنية على أمور غير صحيحة"، مشيــرا إلى أنّ حملة المقاطعة ارتكزت على "مقارنة الأسعار بالخارج خاصة أوروبا دون الأخذ بعين الاعتبار ثمن البيع من المنشأ عند الفلاح وهذا يعتبر ترويجا لأمور غير صحيحة وزائفة وهو أمر مخالف للقانون"، وفق قوله.

كما بيّن الوزير المغربي، أنّ شركة ''سنترال'' لم ترفع ثمن الحليب منذ سنة 2013 وأن "هامش الربح لديها لا يتجاوز 0.20 سنتيم في اللتر الواحد"، لافتا إلى أن المملكة المغربية "حققت الاكتفاء الذاتي من مادة الحليب بنسبة 96 في المئة ولم تعد يستورد هذه المادة".

وتـابع قائلا "حجم الخسائر التي يمكن أن يتعرض لها الفلاحون وأسرهم جسيمة... الأمر يتعلق بحوالي 120 ألف فلاح بالنسبة للشركة و460 ألف فلاح على المستوى الوطني". حسب ما نقلت ''رويترز''.


يشار إلى أنّ العديد من المغاربة كانوا قد دعوا عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى مقاطعة منتجات ''سنترال'' للحليب ومشتقاته، وهي شركة مغربية فرنسية تتجاوز حصتها في السوق المحلية 60 بالمائة وأطلقوا وسما بمواقع التواصل تحت عنوان ''خليه يروب''.

كما تمّت مقاطعة مياه شركات ''سيدي علي'' المملوكة لسيدة الأعمال المغربية مريم بنصالح رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وشركة ''إفريقيا'' لتوزيع الغاز والبترول التابعة لمجموعة ''أكوا' لصاحبها الملياردير المغربي عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري.

المصدر: نسمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة