ليبيا... "شورى درنة" يطلق قذائف عشوائية على المدنيين

ليبيا...
السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٥٩ بتوقيت غرينتش

لقي طفل ليبي مصرعه في مدينة درنة، شرقي البلاد، بعد أن أطلقت عناصر من مجلس شورى درنة قذائف عشوائية على منازل وسكان وسط المدينة، في محاولة منهم اتهام قوات الجيش الليبي، أنها من تقوم بقصف المدنيين.

العالم-ليبيا
وأكد مصدر محلي في اتصال مع وكالة "سبوتنيك"، أن عناصر من مجلس شورى درنة قامت بإطلاق قذائف عشوائية وإصابة 4 منازل وسط مدينة درنة"، مضيفا: "هناك طفل قتل بعد سقوط قذيفة أمام منزله واحتراق سيارة أحد المواطنين".

وأشار المصدر أن مجلس شورى درنة أطلق هذه القذائف العشوائية حتى يظن المدنيين، أن الجيش الليبي هو من يقوم بإطلاق القذائف العشوائية عليهم ويستهدف المدنيين"، مشيرا إلى أن "محور الفتائح" شهد اشتباكات متقطعة بين الجيش الليبي وعناصر مجلس شورى درنة".

وأضاف أن قوات الجيش الليبي تسيطر على جزء كبير من منطقة الفتائح شرق مدينة درنة.

وأكدت مصادر محلية ليبية، أن تنظيم مجاهدي شورى درنة يستخدم المدنيين دروعا بشرية خلال الاشتباكات مع قوات الجيش الليبي حيث يقوم مجلس شورى درنة بزج الأطفال في الصفوف الأولى ويلقي القبض على الذين يرفضون الاشتراك في القتال وينقلهم إلى أماكن مجهولة مما يجعلهم معرضين لاستخدامهم رهائن حال تضييق الخناق عليهم.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة بالقاسم حفتر، يوم الأربعاء الماضي 23 مايو / أيار، أن ساعة الإعلان عن تحرير مدينة درنة اقتربت، مشيرا إلى أن الجماعات الإرهابية أصرت على فصل مدينة درنة عن الوطن.

وتشهد مدينة درنة اشتباكات متواصلة بين قوات الجيش الليبي والجماعات المتطرفة المتحصنة داخلها، منذ إعلان القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، بدء ساعة الصفر لتحرير المدينة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة