استديو بيروت – لبنان وملامح الحكومة المرتقبة

السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:٤٦ بتوقيت غرينتش

برلمان 2018 في لبنان بدأ ولايته والتأمت أولى جلساته بكتل وتكتلات جديدة وتجاذبات تصدرت المشهد السياسي، اوراق المجلس النيابي رتبت باتقان لافت، لكن اوراق اخرى بقيت في مهب السجالات، هذا الاستحقاق البرلماني فتح الباب واسعا امام مسار تشكيل الحكومة الجديدة انطلاقا من تحديد موعد التكليف فالتأليف.

العالم - لبنان

الحكومة الجديدة وإن كان رئيس حكومة تصريف الاعمال  سعد الحريري هو المرشح المتداول بين معظم الكتل النيابية ليكون رئيسا للحكومة فماذا عن التأليف؟ وكيف ستنعكس التجاذبات بين القوى السياسية وتمثيلها النيابي على توزيع الحقائب؟ ثم ماذا عن التدخلات الخارجية كيف ستترجم في تشكيل الحكومة؟

وقال النائب السابق في البرلمان اللبناني نزيه منصور "انه منذ اعلان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في انتخابات رئاسة الجمهورية ان نبيه بري هو الرئيس النيابي القادم في انتخابات 2018  حسم الموضوع  حينها وبدون اي منافسة".

واشار منصور الى انه "عندما عادت الامور الى وضع قانون انتخابي ينسجم مع حاجات الناخبين وحاجات المجتمع اللبناني كان لا بد للناخب ان يتوجه نحو صناديق الاقتراع ليختار المحور الذي كان اقرب اليه يمثل طموحاته".

واوضح منصور "ان العقوبات التي فرضتها اميركا والسعودية على حزب الله قد تساعد في الاسراع بتشكل الحكومة" موضحا "انه مهما كانت الظروف يجب على الجميع ان يساهم في ايجاد حكومة في أسرع وقت ممكن".

واعتبر النائب السابق في البرلمان اللبناني "ان الامور تتجه نحو تسهيل امر لانطلاقة العهد الذي يبدأ بتشكيل الحكومة الجديدة يعد الاستحقاق الانتخابي الذي جرى منذ قرابة اسبوعين".

واشار منصور الى "ان سعد الحريري يؤمن بانه لا يمكن تشكيل حكومة بدون مشاركة حزب الله وبالتالي اراد الحريري ان يصرح من ضمن الموقع الذي هو ينتمي اليه ومن داخل السفارة السعودية بان حزب الله هو حاجة للبنان وليس عبأ عليه".

 ضيف الحلقة:

د. نزيه منصور نائب سابق في البرلمان اللبناني

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3583856

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة