ملخص - غياهب الكيان – تفكك الأسرة والعنف في المجتمع الصهيوني

السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ١٢:٥١ بتوقيت غرينتش

يعيش المجتمع الصهيوني تفككا من داخله يبدأ في كثير من الاحيان بالأسرة التي تعيش آفات ومشكلات تتهددها من الداخل حيث تحصى نسب عالية من جرائم القتل والضرب وتفشي المخدرات وغيرها

العالم – فلسطين

وقال الخبير بالشؤون الاسرائيلية حسن حجازي "ان اجرام الاب بحق أولاده في المجتمع الاسرائيلي يكاد يكون واسع الانتشار، موضحا ان المجتمع الاسرائيلي يعيش حالة من التشوه على مستوى الممارسات وعلى المستوى الاخلاقي".

وقال حجازي انه ع"ندما يسجن رئيس الكيان لارتكابه جرائم تتعلق بعمليات اغتصاب وتحرشات جنسية فمن غير المستغرب ان نشهد مثل هذه الظواهر تعم المجتمع الاسرائيلي وتتكرر داخل العائلة الواحدة وبشكل غاية في البشاعة والامعان في التعذيب موضحا ان هذه المسألة تعكس بحسب خبراء اسرائيليين مدى القسوة الذي بلغها هذا المجتمع والذي نشهد فيه ان الاب ممكن ان يلجأ الى ممارسات اجرامية بحق ابنائه.

وتابع حجازي ان هذه المسألة تتكرر بأشكال مختلفة وتصل في بعض الاحيان الى قيام الأب بقتل اطفاله والرضع وتكسير اطرافهم، مشيرا الى هذه المسألة تؤكد على الهبوط والانحدار الاخلاقي داخل الكيان.

واوضح حجازي ان بعض الدراسات تحدث عن 30 بالمئة من الاسرائيليين يعانون من ازمات نفسية نتيجة عوامل متعددة منها الوضع الاقتصادي وتفشي الفساد والوضع الامني غير المستقر مشيرا الى ان هذه المسائل تعزز الروح العدائية لدى الصهاينة وتسهم في تعجيز هذه الظاهرة .

كما اشار الخبير بالشؤون الاسرائيليى الى "ان الجانب الاقصتادي يلعب دورا في انتشار هذه ظاهرة العنف بما يتعلق في الاعتداء على ممتلكات الاخرين" .

 

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3583266

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة