الحزب الشيوعي العراقي يتهم خاسري الانتخابات باستهداف مقره ببغداد

الحزب الشيوعي العراقي يتهم خاسري الانتخابات باستهداف مقره ببغداد
السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ٠٢:٢٨ بتوقيت غرينتش

اتهم الحزب الشيوعي العراقي العضو في تحالف "سائرون"، السبت، أحزابا خسرت في انتخابات 12 مايو / أيار الجاري، باستهداف مقره بعبوة ناسفة وسط بغداد أمس الجمعة.

العالم - العراق

وقال مركز الإعلام التابع لوزارة الدفاع أمس في بيان، إن عبوة محلية الصنع كانت موضوعة في الحديقة الخلفية لمقر الحزب قرب "ساحة الأندلس"، انفجرت دون وقوع خسائر بشرية.

وخاض الحزب الشيوعي الانتخابات البرلمانية الأخيرة في 12 أيار/مايو الجاري ضمن تحالف "سائرون" الذي يحظى بدعم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

وتصدر "سائرون" الانتخابات البرلمانية بحصوله على 54 مقعدا من أصل 329، ومن المتوقع أن يلعب دورا رئيسيا في تشكيل الحكومة المقبلة.

وقال جاسم الحلفي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي ، إن "التفجير الذي استهدف مقرنا في بغداد يوم أمس، لن يزيدنا الإ إصرارا على مواصلة الطريق نحو بناء دولة المواطن".

واتهم الحلفي بعض الخاسرين في الانتخابات باستهداف مقره، مؤكدا أن "الحزب الشيوعي العراقي ليس مسؤولا عن خسارة البعض في الانتخابات، والخسارة سببها هم، بسبب سياساتهم التي اعتمدوها طوال السنوات الماضية، والفساد، ونهب خيرات العراق".

وأشار أن "ما حصل من تفجير لن يثنينا عن مشوار الإصلاح والتغيير".

ولا تزال نتائج الانتخابات التي أعلنتها المفوضية العليا المستقلة السبت الماضي، موضع تشكيك من بعض الكتل السياسية التي تتهم المفوضية بالتستر على عمليات تزوير واسعة شهدتها مراكز اقتراع.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة