الفرنسيون يحتجون ضد إصلاحات ماكرون

الفرنسيون يحتجون ضد إصلاحات ماكرون
الأحد ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٣:٥٢ بتوقيت غرينتش

قاد الحزب اليساري في فرنسا والاتحاد العام للعمال ونحو 80 منظمة أخرى احتجاجات قدرت أعداد المشاركين بها بالآلاف، ضد إصلاحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للقطاع العام.

العالم- أوروبا

وقدرت القوات الأمنية عدد المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع في العاصمة الفرنسية باريس بـ21 ألف شخص، في وقت أكد مسؤولو الاتحاد العام للعمال أن الأعداد بلغت الـ80 ألفا بالإضافة إلى 250 ألف آخرين في جميع أنحاء فرنسا.

وعبر منظمو الاحتجاجات عن أملهم في حشد الدعم ضد إصلاحات ماكرون للقطاع العام في فرنسا وبعض الشركات الغارقة في الديون والتابعة للدولة مثل الشركة الوطنية الفرنسية للسكك الحديدية (إس.إن.سي.إف).

ونقلت وكالة "رويترز" عن زعيم حزب "فرنسا التي لا تقهر" (أقصى اليسار) جان لوك ميلينشون، تصريحات أمام حشد من المحتجين في ميناء مرسيليا بجنوب البلاد: "نحمل رسالة.. وهذه الرسالة يجب أن يسمعها العنيد إيمانويل ماكرون".

وطرح ميلينشون قائمة من الشكاوى من بينها قلة عدد العاملين في المستشفيات والحد من عدد المقبولين بالجامعات وقلة عدد أفراد الشرطة في الأحياء التي تشهد أحداث عنف، مشيرا إلى أن الحكومة تتذرع بالقول إنها لا تملك الوسيلة لتمويل ذلك.

وقال "لا نصدقكم لأنكم كاذبون.. بلدنا غني. وعلى البلد أن يشارك "، مضيفا أن حكومة ماكرون منحت الأغنياء تخفيضات ضريبية بلغت قيمتها 4.5 مليار يورو (5.25 مليار دولار) كان من الممكن استثمارها في المستشفيات.

المصدر: رويترز

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة