شاهد.. الايرانيون يتهافتون علی استضافة الصائمين

الأحد ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٢٧ بتوقيت غرينتش

تعيش ايران في شهر رمضان المبارك أجواء روحانية خاصة، حيث يتوافد المؤمنون على المساجد والمراقد المقدسة للدعاء وتلاوة القرآن الكريم. وعند موعد الإفطار تنتشر موائد الرحمن في هذه الأماكن في مشهد يوحي بالتكافل الاجتماعي بين أبناء الشعب الايراني في الشهر الفضيل.

العالم - ايران

هي موائد الرحمن في شهر رمضان الكريم؛ تتجلى خلالها مظاهر الكرم في انحاء ايران الاسلامية، لتخلق حالة من المودة بين الصائمين، ليجتمعوا على مائدة واحدة دون معرفة سابقة في جو رمضاني حميم، مايزيد التآخي والتراحم بينهم، لتنشر هذه الموائد الخيرية مشاعر المحبة بين الناس وتشكل مضمارا للتسابق على عمل الخير.

وقال مواطن ايراني:"موائد الافطار سنة حسنة تقام هنا وفي جميع انحاء ايران ونشهد عاما بعد عام تزايدها بمشاركة اهل الخير" .

يتوافد هولاء على الافطار الجماعي ليكونوا في ضيافة الرحمن، فقد جاءوا الى هنا قاصدين هذه المائدة بما تحمله من قيم يعتزون بها، يتبادلون فيها الدعاء مشاركين في وجبة افطار رمضانية؛ فاهل الخير يقدمون الافطار في شهر البركة ليرسموا صورة من صور الاخوة في هذه الايام المباركة .

وقال مواطن ايراني:"هذه الموائد تساهم في توطيد اواصر الاخوة والمحبة بين الشرائح المختلفة في هذا الشهر الفضيل ".

وقال مواطن أخر:"اشعر في جلوسي على هذه المائدة هي دعوة من الله على الافطار" .

شهر رمضان المبارك يشكل فرصة في ايران لتكريس المفاهيم التي يمثلها الشهر وللترويج لها عبر الممارسة والتثقيف، هذا وتنبع اهمية العادات الشعبية والروحية رغم بساطتها من القيم التي تمثلها، فهذه الموائد تاتي من اجل ترويج هذه التقاليد لنقلها للاجيال القادمة .

يتهافت الايرانيون في تقديم موائد الافطار في شهر الخير ليرسموا صورة من صور التأخي والتراحم في هذه الايام المباركة.

205-2

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة