يفيدك عند الإفطار في شهر رمضان..

شاهد.. أسهل طريقة لعمل اللبن الرائب في المنزل

الأحد ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٣٨ بتوقيت غرينتش

على الرغم من أن معظم الناس يفكرون في اللبن الرايب كأحد الأشياء السيئة، فإنه في الواقع مكون طهي مشهور يمكن أن يضيف نكهة فريدة إلى عدد من الوصفات الشائعة.

العالم - منوعات 

 وعلى مدى العشرة آلاف سنة الماضية، عندما بدأ جزء من الحليب يتلف، أو أصبح حامضًا، لوحظ أن المذاق لم يكن "سيئًا" بل مختلف تماما. 

وإن تخمر الحليب الخام أو إضافة حمض إليه سينتج اللبن الرايب، فهو مشروب شائع جدًا في الطبخ والخبز.

كما توجد أشكال مختلفة منه في دول العالم، ويحتوي على العديد من الفوائد الصحية التي يقدمها موقع "Organic Facts".

من السهل جدًا صنع اللبن الحامض، على الرغم من وجود عدة طرق مختلفة يمكنك القيام بها.

وأبسط طريقة هي إضافة مادة حمضية إلى الحليب، مثل الخل أو عصير الليمون.

ستحتاج فقط: 

ملعقة طعام واحدة لكل كوب حليب.

ثم يُحرّك الخليط جيدًا.

ثم يتركه لمدة خمس دقائق قبل استخدامه في أي وصفة أخرى.

وهناك العديد من الفوائد للحليب الرايب:

بما في ذلك آثاره على الهضم، والجهاز المناعي، والصحة القلبية، والسمية في الجسم، من بين أمور أخرى.

1- تسهيل الهضم يمكن أن تساعد البكتيريا الموجودة في هذا الحليب المخمّر على تحطيم معدتك للطعام بسهولة أكبر، وسوف تساعد على منع الإمساك والانتفاخ والتشنج، كما لاكتوز أقل في اللبن الرايب، مما يجعله مثاليًا لأولئك الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز.

2- إزالة السموم وجدت الدراسات أن اللبن الرايب يمكن أن يساعد في تنشيط وظيفة الكبد والبنكرياس، مما يساعد على التخلص من السموم من الجسم.

3- تعزيز المناعة يمتلك هذا النوع من الحليب المخمر مجموعة واسعة من المغذيات والفيتامينات والمكونات النشطة التي يحتاجها الجهاز المناعي، بما في ذلك فيتامين أ والزنك والبوتاسيوم والسيلينيوم واليود والكالسيوم.

4- تقليل الحساسية وجد أن اللبن المخمّر له تأثير أقلّ على الأشخاص الحسّاسين للحليب، حيث يمكن أن يساعد على قمع الاستجابات المناعية غير الضرورية.

5- ضبط الكوليسترول أظهرت الأبحاث أن الاستهلاك المنتظم للحليب الرايب يمكن أن يساعد على خفض مستويات الكوليسترول، مما يمكن أن يحسن صحة القلب ويقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

6- يستخدم في الطهى والتجميل الاستخدامات الأكثر شعبية للحليب الرايب هي في تطبيقات الطهي، العناية بالبشرة، صناعة الجبن، وحتى كغذاء الحيوانات الأليفة، كما أن مكوناته النشطة والطبيعية المخمرة تجعله مكونًا مفيدًا في بعض مستحضرات التجميل.

على الرغم من مذاقه الحامض، وفي تجربتك له أول مرة ستشعر بمذاق غريب، ولكن عند اعتيادك عليه ستحصل على فوائده المتعددة.  

120-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة