رغم معارضة واشنطن..

دمشق تترأس "المؤتمر الدولي لنزع السلاح"

دمشق تترأس
الأحد ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٦:٤٢ بتوقيت غرينتش

تترأس سوريا بدءا من يوم غد الاثنين "المؤتمر الدولي لنزع السلاح" ولمدة 4 أسابيع في مدينة جنيف السويسرية رغم حملة أمريكية إسرائيلية معارضة.

العالم-سوريا

ويستمر المؤتمر لغاية يوم 24 يونيو القادم بحضور 65 من دول العالم من بينها الدول الخمس دائمة العضوية، على أن تكون مدة رئاسة سوريا للمؤتمر 4 أسابيع.

و"المؤتمر الدولي لنزع الأسلحة"، هو منظمة أممية تُعنى بالعمل على نزع أسلحة الدمار الشامل والأسلحة النووية ومراقبة التسلح في العالم.

وتتولى الدول المشاركة في مؤتمر نزع السلاح في جنيف رئاسة المؤتمر بشكل دوري وذلك وفق تسلسل الأحرف الأبجدية. ولا يمكن تغيير هذه القاعدة دون إجماع بين كل الدول المشاركة، والمؤتمر هو الهيئة الدائمة الوحيدة في العالم التي تتم فيها مناقشة ملف أسلحة الحرب بشكل دائم.

وقال مندوب سوريا لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف حسام الدين آلا، وفق موقع "الميادين" اللبناني: إن جدول أعمال المؤتمر "يتضمن قضايا تتعلق بنزع السلاح النووي".

وبحسب "الميادين" فقد أجرى الجانب الأمريكي خلال الأيام الماضية اتصالات مكثفة مع الجانب الروسي من أجل الضغط على سوريا ودفعها للتنازل عن رئاسة المؤتمر من دون نتيجة.

من جهته وصف المندوب الأمريكي في الأمم المتحدة في جنيف، روبرت وود، يوم الاثنين المقبل، (الموافق لابتداء رئاسة سوريا للمؤتمر)، بأنه سيكون "أحد أحلك الأيام في تاريخ مؤتمر نزع السلاح"، على حد وصفه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة