فضائح جديدة في قضية كتائب ذو الفقار..

أحكام تتغير لـ23 بحرينيا برأتهم المحكمةثم يحكمون بالمؤبد

أحكام تتغير لـ23 بحرينيا برأتهم المحكمةثم يحكمون بالمؤبد
الأحد ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٤٨ بتوقيت غرينتش

لا يزال المعتقلون البحرينيون في القضية المعروفة بقضية كتائب ذو الفقار، معلّقون في سجن الحوض الجاف في أوضاع مزرية وتبدّلات ملتبسة، وذلك بعد مرور ثمانية أيام على صدور أحكام المحكمة الكبرى الجنائية ضدهم.

العالم - البحرين 

إدارة سجن الحوض الجاف منعت الزيارات عن المعتقلين ولم تقبل طلبات الأهالي المتكررة بالحصول على الزيارة الأسبوعية ، وذلك دون مبرر.

بعض المعتقلين في القضية لا يزالون غير متأكدين من الأحكام التي صدرت ضدهم، فالقاضي بحسب الأهالي أصدر الأحكام "بحسب الأرقام وليس بالأسماء" كما يقول الأهالي أي بحسب رقم المعتقل في القضية، وهذا الأمر سبب ضجة كبيرة والتباسات أدت لمعرفة بعض المعتقلين بالأحكام الصادرة ضدهم بطريقة ملتبسة ولدّت شكّا بين المعتقلين والأهالي.

فبينما أخبر الأهالي بعض ذويهم المعتقلين في القضية أن أحكامهم هي البراءة، فاجأتهم إدارة السجن بعد نحو يومين من صدور الحكم أن أحكام بعضهم هي السجن المؤبد وليست البراءة.

ويسري قلق بين أهالي المعتقلين في القضية المعروفة بقضية كتائب ذو الفقار، بعد تأكد  وجود تغييرات مفاجئة في الأحكام الصادرة بحسب تعبيرهم.

وقال عدد من الأهالي إنهم تأكدوا من الأحكام الصادرة عبر المحامين فكيف تغيرت، وأنحوا باللوم على القاضي علي الظهراني الذي أصدر أحكامه الصادمة بأرقام المعتقلين في القضية وهو الأمر الذي أتاح فرصة للتلاعب في الأحكام بحسب الأهالي، الذين يؤكدون أن شكوكهم في محلها خصوصاً مع عدم الإفراج سوى عن متهم واحد بشكل أكيد من أصل 23 متهماً تمت تبرئتهم.

ويسأل أحد الأهالي "التلاعب فضيحة في هذه القضية، لماذا لا يتم الإفراج عمن تمت تبرئتهم، الامر واضح إنهم يتلاعبون بالقضية مجداً عبر تغيير الأحكام والحجة أن القاضي لم يقم بتبرئة المتهمين بالإسم بل بالأرقام، ويدّعون أن معلوماتنا خاطئة عن أرقام المتهمين، هذه ببساطة فضيحة، فلا الضباط كانوا يعرفون المتهمين أيام المحاكمة حينما وجه لهم المحامون بعض الأسئلة، ولا القاضي أصدر أحكامه بصورة دقيقة وواضحة لنا او للمحامين، وهذا متعمد لترك المجال للأجهزة الأمنية اللعب بالأحكام كل يوم حكم يتغير".

بعض ‏المعتقلين في قضية ‎ذوالفقار  قالوا لذويهم إن هناك توقعات شائعة أن سبب عدم نقلهم  إلى ‎سجن جو هو الاكتظاظ الذي تعاني منه كل عنابر سجن جوّ المركزي، لكنهم أشاروا إلى إن إدارة ‎سجن الحوض الجاف تسلب حقوقهم كسجناء في الاتصال وتمنع عنهم الزيارات وتلقي العلاج زاعمة بأنها ليست مسؤولة عنهم بعد الحكم.

Z-2

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة