ملخص - مع الحدث : دور النووي في التباعد الامريكي الأوروبي والاستثمار الروسي

الأحد ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ١٢:٢١ بتوقيت غرينتش

الاوروبيون يكررون القول في الفترة الاخيرة بأن زمن الاعتماد على الولايات المتحدة لحمايتهم قد ولى ، وهذا في المواقف المعلنة، فهل يعتبر ذلك فرصة كبيرة لروسيا حتى تقول أنها ستضمن امن الاوروبيين . كما بين ذلك الرئيس بوتين خلال منتدى بطرسبورغ ؟

 فيما يتعلق بتقديم روسيا للضمانة الامنية لاوروبا وفق تاكيد الرئيس بوتين في منتدى بطرسبوغ،  أكد حسن سرور استاذ الاقتصاد في الجامعة اللبنانية ان الاوروبي يعي جيدا  خلال 70 عاما التي مرت بعد الحرب العالمية الثانية حتى الان" بان الروسي لا يشكل تهديدا حقيقا للغرب الاوروبي ، وان هذا الموضوع قد طوى عليه الزمن باستثناء التاريخ الامريكي الذي نجد فيه امريكا هي صاحبة المغامرات العسكرية بتاريخها في كل دول العالم فلدى امريكا 865  قاعدة عسكرية خارج الولايات المتحدة الامريكية ، ولذلك لا يعتبر الخوف الامريكي الاوروبي يتمثل من هجوم روسي محتمل ، كما انه اذا تركت المانيا ببناء قوتها الدفاعية وهي تمتلكها بالفعل ، فليست بحاجة لقاعدة عسكرية امريكية وبالتالي يمكن لاوروبا الا تعتمد على الحماية الامريكية التي تريد امريكا من اوروبا ومن غير دول كالسعودية ان تدفع ثمن الحماية لهم .

وحول اهمية الاتفاق مع ايران والذي يؤكد عليه الاوروبيون، كما تؤكد عليه روسيا من خلال تصريحات المواقف حتى الان، أكد مناف كيلاني الكاتب والمحلل السياسي من باريس ان هذه التصريحات هي مجرد علاقات عامة لا اكثر ولا اقل وان دول الاتحاد الاوروبي ومنظماته تعي تماما ان حرية القرار المتعلق بالملف النووي الايراني قد فقدته من زمن طويل وهذا الامر تعيه الادارة الايرانية وعندما قام وزير الخارجية الايراني محمد جواد  ظريف بزيارة اوروبا ، زار بكين اولا  ثم موسكو ثم شكليا لاوروبا وقابل المنسقة موغريني . وجاء من فرنسا وقت الانسحاب الامريكي فقط التأسف ،وسابقا أكد قائد الثورة في الجمهورية الاسلامية " انه اذا كانت هناك اي نية حسنة من قبل الاوروبيين فليثبتوها بالافعال " كون الادارة الايرانية قد قامت بما يلزم واعطت الضمانات اللازمة للاوروبيين .

 

وفي تحليل لمركز ابحاث روسي حول الحاجة الاوروبية لروسيا والتي تضغط الادارة الامريكية في الوقت ذاته على الاوروبيين لتحقيق مصالحهم، وفيما اذا كانت اوروبا تجد نفسها في حالة تحدي والى الجهة التي يمكن ان تميل اليها لتحسم امرها بعد الانسحاب الامريكي من الاتفاق النووي مع ايران،  أكد  مسلم شعيتو مدير المركز الثقافي الروسي العربي للدراسات "ان روسيا تعتبر مفتاح الشرق بالنسبة لاوروبا وقناعة الاوروبيين ان الاقتصاد العالمي يلقي بثقله  نحو الشرق اي الصين ثم الهند ثم ايران والشرق الاوسط كما ان روسيا هي الطريق الوحيد الذي يصل اوروبا بالشرق بالاضافة الى خطوط نقل الغاز الروسي الشمالي والجنوبي والعلاقات والاتفاقات الروسية مع الصين واليابان  وبالتالي روسيا لاعبا مهما لاوروبا" .

 

ضيوف الحلقة :

الدكتور حسن سرور استاذ الاقتصاذ في الجامعة اللبنانية

الدكتور مسلم شعيتو مدير المركز الثقافي الروسي العربي للدراسات

مناف كيلاني كاتب ومحلل سياسي من باريس .

 

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابطين التاليين:

http://www.alalam.ir/news/3585231

http://www.alalam.ir/news/3585241

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة