شاهد.. مهندسان سعوديان درسا باستراليا يبيعان البليلة بالشارع!

الأحد ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ٠٢:٥٤ بتوقيت غرينتش

نشر الصحفي السعودي «تركي الشلهوب» مقطع فيديو يظهر شبانا سعوديين يبيعون (البليلة) على قارعة الطريق في إحدى شوارع بالمملكة، رغم أنهم مهندسين كانوا مبتعثين من قبل الحكومة السعودية لدراسة الهندسة في استراليا.

العالم - السعودية

وأظهر المقطع شابين، يبدوان في منتصف العشرينيات، يقفان على (بسطة) ويبيعان البليلة (مشروب ساخن مكون من القمح واللبن) على قارعة الطريق، ومعهما أطفال، قالوا إنهم إخوتهم ويعملون معهم على (بسطة البليلة).

ووجه مصور الفيديو أسئلة للشابين حول دراستهما، فكانت المفاجأة أنهما كانا مبتعثين لدراسة الهندسة في استراليا، وقد تخرجا منذ نحو ستة أشهر بنجاح، لكنهما لم يجدا وظائف بالمملكة، بسبب ارتفاع نسبة البطالة، فقررا افتتاح (بسطة) لبيع البليلة، لتوفير مصاريفهما ومصاريف من يعولون في بيوتهم.

وعتبر ملتقط المقطع أن ما وثقه هو رسالة إلى وزيري العمل، والخدمة المدنية، قائلا إن أبناء الوطن يعانون من البطالة.

وفي أواخر أبريل/نيسان الماضي، كشفت الهيئة العامة للإحصاء السعودية (حكومية) أن معدل بطالة السعوديين بلغ 7.5% للذكور، و31% للإناث.

وارتفع معدل البطالة الإجمالي (سعوديون وأجانب) إلى 6% في الربع الرابع من 2017، مقابل 5.8% في الربع الثالث.

وبلغ عدد المشتغلين في البلاد، 13.58 مليون فرد؛ منهم 10.42 ملايين منهم أجانب (76.7 %)، و3.16 مليون سعوديين (23.3 %).

وتتوقع وزارة الاقتصاد السعودية تراجع معدل البطالة بين السعوديين إلى حوالي 12% العام المقبل.

وتوقعت الوزارة، أن يصل معدل البطالة بين المواطنين إلى نحو 10.6% في 2020، فيما تستهدف المملكة في رؤيتها المستقبلية 2030، خفض معدل البطالة بين مواطنيها إلى 7%.

وتسعى الدولة عبر ما يعرف بخطة «التحول الوطني» إلى توفير 450 ألف وظيفة للسعوديين، وإحلال 1.2 مليون وظيفة بالمواطنين بحلول 2020.

وواجهت المملكة صعوبات لسنوات من أجل خلق فرص عمل للمواطنين السعوديين، في الوقت الذي تعتمد فيه شركات القطاع الخاص على العمالة الأجنبية الرخيصة في حين لا يؤهل النظام التعليمي الطلاب بشكل ملائم للسوق، ويفضل الكثير من السعوديين الوظائف المرتفعة الأجر في القطاع العام.

106-

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة